رونالدو بـ699 هدفاً... 5 لاعبين فقط سجّلوا أكثر من رونالدو، تعرَّف إليهم

علي حمدان | 13 تشرين الأول 2019 | 20:00

تمكّن الأسطورة البرتغالية ولاعب فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي، وريال مدريد الإسباني السابق كريستيانو رونالدو، من الوصول إلى الهدف رقم 699 في مسيرته كلاعب، ليكون على موعد مع دخول التاريخ قريباً عند وصوله للهدف رقم 700 والذي يعتبر رقماً أسطورياً بكل المقايس.

وأصبح الدون بهذا الهدف على بعد 6 أهداف من الوصول إلى 100 هدف دولي، و15 هدفاً من الوصول إلى رقم اللاعب الإيراني علي دائي الهدّاف التاريخي للمنتخبات والذي سجل 109 أهداف دولية مع المنتخب الإيراني.


وبالعودة إلى الهدف رقم 700، فإن لاعبين قلائل هم من تمكنوا من تسجيل هذا العدد من الأهداف والتفوق على رونالدو، وسوف نطلعكم على أبرز ما حققوه خلال السطور التالية.

النمساوي جوزيف بيكان: 805 أهداف

جوزيف بيكان هو مهاجم نمساوي لعب بين عامي 1928 و1955 لعدة فرق في النمسا والتشيك أبرزها فريق سلافيا براغ، والذي سجل له 534 هدفاً. وهناك بعض الأقاويل غير الرسمية والتي تقول إن بيكان سجل أكثر من 805 أهداف في مسيرته. لكن هذه الأرقام غير موثقة بسبب غياب الإحصائيات.

البرازيلي بيليه: 779 هدفًا

تمكن الأسطورة البرازيلية بيليه والذي يعتبره الكثيرون اللاعب الأفضل عبر التاريخ، من تسجيل 779 هدفاً في مسيرته بينها 643 مع فريق الأمّ سانتوس البرازيلي، و77 هدفاً مع منتخب البرازيل.

البرازيلي روماريو: 748 هدفًا

يعتبر روماريو واحداً من أمهر المهاجمين عبر التاريخ، كما أنه كان هدافاً بالفطرة فاستطاع مهاجم برشلونة وايندهوفين السابق من تسجيل ما يقارب الـ700 هدف مع الأندية التي لعب لها، و55 هدفاً مع المنتخب البرازيلي.

المجري فيرينتس بوشكاش:709 أهداف

لطالما اقترن اسم رونالدو ببوشكاش، للعب الثنائي مع فريق ريال مدريد، وتمكن اسطورة منتخب المجر من تسجيل 625 هدفاً رسمياً مع الأندية، و84 هدفاً مع الفرق التي لعب لها.

الألماني غيرد مولر: 701 هدف

هو الفتى الذهبي للمنتخب الألماني وفريق بايرن ميونخ، وتمكن مولر من تسجيل 565 هدفاً بقميص الفريق البافاري كما سجل 68 هدفاً مع منتخب ألمانيا الغربية، وباقي أهدافه سجلها ما قبل اعتزاله عندما لعب في الولايات المتحدة الأميركية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.