20 واقعة في أسبوع... هكذا تتمّ سرقة منازل نجوم الدوري الإسباني!

حسام محمد | 16 تشرين الأول 2019 | 21:00

تتعرّض منازل لاعبي الدوري الإسباني منذ عدة أشهر إلى السرقة، بشكل شديد التنظيم، في ظل انشغال اللاعبين بمبارياتهم ومعسكراتهم، بينما تشير التقارير إلى تزايد هذه الحوادث بشكل كبير في الآونة الأخيرة، حيث حدثت 20 سرقة من هذا النوع في أسبوع واحد، آخرها سرقة منزل الإيطالي ماركو بورييلو، لاعب فريق إيبيزا الإسباني.

وكانت مجموعة من الملثمين المسلحين قد استغلت فترة غياب بورييلو عن منزله لتقوم بعملية سطو الإثنين الماضي، بعد اقتحامها منزله وتهديد كل من كان موجوداً بداخله.

وبحسب تقارير إسبانية، فإنّ الشرطة أكّدت أنّ اللصوص يضعون خططاً محكمة دقيقة جداً، مشيرين إلى أنّ تحركاتهم ليست عشوائية كما يظن البعض.

وبيّنت أن اللصوص يقومون في البداية بتعقب اللاعبين وتحركاتهم من معسكر التدريب وحتى وصولهم إلى المنزل، فضلاً عن عمليات قرصنة يجرونها على كاميرات المراقبة داخل المنازل، لتحليل تحركات الجميع بالداخل، مشيرة إلى أن معظم اللصوص الذين قاموا بسرقة منازل اللاعبين، ينتمون إلى دول أوروبا الشرقية.

وأوضحت أن كل مجموعة من اللصوص تتألف من 4 أفراد، منهم 3 أشخاص يسطون على المنزل، بينما يبقى واحد منهم خارج المنزل لتأمين عملية الهروب.

إجراءات وتحذيرات

بحسب التقارير الإسبانية، فإن الشرطة المحلية حذرت لاعبي كرة القدم من نشر صورهم وصور أسرهم ومنازلهم من الداخل، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن ذلك يساعد اللصوص في كشف بيانات تساهم في اقتحام المنازل.

إضافة إلى ذلك، اتخذت الشرطة تدابير أمنية أكثر شدة لمحاولة إيقاف سرقة المنازل، خاصة أثناء المباريات، حيث بدأت بالتركيز على أكثر 3 مناطق في مدريد، تكررت فيها الحوادث وهي موراليخا وميراسيرا وماغاداهوندا.

ومن أبرز مشاهير الدوري الإسباني الذين تعرضت منازلهم للسرقة، كاسيميرو وكريم بن زيما من نادي ريال مدريد، وتوماس بارتي وألفارو موراتا من أتلتيكو مدريد، وجيرارد بيكيه وصامويل أومتيتي وجوردي ألبا وآرثر ميلو من برشلونة، بجانب زميلهم السابق كيفن برنس بواتينغ، مهاجم فيورنتينا الإيطالي حالياً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.