إيطاليا تطالب بتــأديب تركيا رياضيّاً بسبب عمليّة "نبع السلام"

جورج حداد | 16 تشرين الأول 2019 | 18:00

غضب عارم تواجهه تركيا بسبب العملية التي تقوم بها في سوريا، والتي سميت باسم "نبع السلام" والتي تخوضها القوات التركية ضد أتراك سوريا.

هذا الغضب امتد إلى كل المجالات حتى الرياضية منها، حيث طالب وزير الرياضة الايطالي، فينشينزو سبادافورا، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) على إعادة النظر في استضافة إسطنبول المباراة النهائية لنسخة الموسم الحالي لدوري أبطال أوروبا والمقرر إقامتها في 30 أيار من العام المقبل في ملعب فريق باشكتاش التركي.

وطالب سبادافورا رئيس اليويفا ألكسندر سفيرين بالتفكير بموضوع إمكانية سحب إقامة المباراة باسطنبول من خلال مناشدة أطلقها قال فيها: "للتفكير في ما إذا كان من المناسب الإبقاء على المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في إسطنبول، بعد التصرفات الخطرة لتركيا ضد الشعب المدني الكردي". ودعا اليويفا إلى اتخاذ الخيار الأكثر شجاعة، وإثبات مرة أخرى أن كرة القدم أداة للسلام".

يذكر أن لاعبي منتخب تركيا لكرة القدم قد أثاروا ضجة كبيرة بسبب طريقة احتفالهم بالهدف الذي سجلوه في شباك منتخب فرنسا، خلال المباراة التي شهدت تعادلهم بنتيجة 1/1 في المباراة التي لُعبت بلمعب ستاد دي فرانس، عندما قاموا بتأدية التحية العسكرية، الأمر الذي اُعتبر استفزازاً للمنافسين. ما جعل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يدرس فتح تحقيق بهذه الواقعة بسبب خلط السياسة بالرياضة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.