إزالة صور النساء من الألبومات الغنائية في إيران والنتيجة صادمة!

جاد محيدلي | 18 تشرين الأول 2019 | 17:30

لا شك أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر دولة دينية محافظة، وهذا ينعكس بالتأكيد على حياة المواطن اليومية، لكن إلى أي مدى برأيكم قد يصل هذا الالتزام الديني؟ في الفترة الأخيرة، انتشرت صور أغلفة ألبومات غنائية عالمية مأخوذة من موقعٍ إيراني لبث الموسيقى يدعى Melovaz. لكن اللافت في الأمر أن أصحاب هذا الموقع الغنائي ملتزمون دينياً وليسوا سعداء بصور الفنانات المنتشرة على أغلفة ألبوماتهن، ولذلك قرروا القيام بأمر ما كانت نتيجته مضحكة وصادمة.

بالتأكيد نجاح الأغنية مرتبط بالموسيقى والكلمات الموجودة فيها، بالإضافة إلى أداء الفنان. ولكن إلى جانب ذلك، تلعب صورة الغلاف دوراً كبيراً وتمتلك دلالة قوية تعكس روح الأغنية، كما تجعل العمل الموسيقي متكاملاً، فهو يعطينا فكرة عما نستمع إليه، وعن الصورة التي رغب الفنان أو الفنانة الظهور فيها. فكيف يمكن أن تنتشر أغلفة ألبومات غنائية لفنانات عالميات ولكن من دون صور لهنّ؟

وبحسب موقع Boredpanda، قام هذا الموقع الإلكتروني الإيراني بإزالة كل صور النساء عن طريق الفوتوشوب، باعتبار أنها تُفسد الشباب وتعارض التعاليم الدينية. لكن تكمن المشكلة في التعديلات التي أُجريت على الألبومات أنها مُضحكة وغريبة وغير منطقية، لأن صورة الغلاف أصبحت خالية من أي معنى ولا تقدم أي صورة حقيقية عن الألبوم. وهذا ما أدى الى انتشار هذه الصور بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سخر الناشطون والرواد من هذه الخطوة.

وفي التالي سنقدم لكم أبرز أغلفة الألبومات التي أُزيلت منها صور الفنانات:




























إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.