أحداث برشلونة تؤجّل موعد الكلاسيكو الأول في الدوري الإسباني!

حسام محمد | 19 تشرين الأول 2019 | 10:00

تعيش مدينة برشلونة عاصمة إقليم كتالونيا الإسباني أجواءً مضطربة، بسبب خروج الآلاف من سكانها مجدداً، إضافة إلى آلاف من مدن كتالونية أخرى، في مظاهرات ضخمة تطالب بالانفصال التام عن إسبانيا، بعد صدور أحكام قضائية قاسية بحق قادة انفصاليين، لهم علاقة باستفتاء الانفصال عام 2017.

ونتيجة لأعمال الشغب والتخريب والتوتر السائد في العاصمة الكتالونية، قررت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، تأجيل مواجهة الكلاسيكو الأول بين قطبي الدوري الإسباني ريال مدريد وبرشلونة، إلى موعد آخر، لأنّ من المقرر أن تكون المباراة على أرض ملعب الكامب نو معقل نادي برشلونة.

ووفقاً للتقارير الرياضية العالمية، فإن اللجنة استقرت على تأجيل المباراة، التي كان من المُقرر إقامتها في 26 تشرين الأول الجاري، إلى 18 من كانون الأول المقبل، وهو موعد يناسب الفريقين، إلّا أنّ القرار النهائي سيصدر خلال الأسبوع المقبل.

وكانت رابطة الدوري الإسباني قد اقترحت نقل كلاسيكو ذهاب الدوري الإسباني، من ملعب "كامب نو" إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" معقل النادي الملكي، لكن كلا الفريقين رفض هذا التعديل.

من جهته أكد الأمن الإسباني استحالة إقامة المباراة الأهم في دوري إسبانيا، في موعدها المقرر، لخطورة الوضع في مدينة برشلونة، التي تشهد اضطرابات سياسية وفوضى قد تؤدي المباراة إلى تصعيدها.

ويتصدر ريال مدريد، جدول ترتيب الليغا برصيد 18 نقطة، بفارق نقطتين عن برشلونة الوصيف الذي يمتلك 16 نقطة فقط، حيث يسعى النادي الكتالوني إلى تحقيق الفوز في الكلاسيكو المقبل للوصول إلى الصدارة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.