تأهل 12 طالباً وطالبة لمرحلة جديدة من برنامج "تحدي القراءة العربي"!

صيحات | 19 تشرين الأول 2019 | 18:00

قبل بضعة أسابيع، انطلقت المنافسة بين 16 طالباً وطالبة من جميع أنحاء الوطن العربي ضمن "تحدي القراءة العربي" في دورته الرابعة، وهي إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم والذي يُعرض على MBC1.

شكلت الحلقة الرابعة بداية التحدي الفعلي، إذ أعلنت مقدمة البرنامج شهد بلان عن انتهاء رحلة 4 من المشتركين، وعودة الأربعة الآخرين للمنافسة من جديد. وبالتالي، انضم كل من سمية المفرجية ومزنة نجيب وهديل أنور وأم النصر سيداتي تباعاً إلى بقية المشتركين، وذلك إثر مرورهم في 3 تحديات مختلفة أمام لجنة التحكيم الثلاثية المؤلفة من أستاذة اللغة العربية وآدابها في جامعة الشارقة التونسية ليلى العبيدي، الممثل والمخرج المسرحي السوري جمال سليمان، والشاعرة والباحثة الأكاديمية البحرينية بروين حبيب.

في تفاصيل الحلقة ومجرياتها

انحصرت التحديات بين 8 مشتركين فقط، هم الذين وضعوا في دائرة الخطر في الحلقتين الماضيتين، وهم بشرى عبد المجيد أسيري، سمية المفرجية، هديل أنور، أم النصر سيداتي، رنيم سمير، فهد الحابوط، الشيماء ناجي ومزنة نجيب. وطلب من المشتركين في التحدي الأول كتابة قصة على أن تتضمن 6 كلمات هي الغربة، الماء، البخيل، القطار والثوب في غضون 5 دقائق فقط، ولفتت شهد بلان إلى أن حكم اللجنة سيكون وفقاً لللإبداع في الكتابة، وطريقة استعمال الكلمات وأسلوب السرد. وبعد إنجاز الطلاب للمهمة الأولى، مروا أمام لجنة التحكيم التي أنقذت اثنين منهم هما سمية المفرجية ومزنة نجيب.

بعد ذلك، قامت المدربة وخبيرة تنيمة الذات ليلى طارق المعينا بزيارة الطلاب، وعرضت لهم فيلماً قصيراً يروي حكاية الطفلة كوثر الحميداني التي تحدت السرطان وانتصرت عليه، وكانت من بين المشاركين في "تحدي القراءة العربي" سابقاً، واحتلت المرتبة الخامسة على مستوى المملكة المغربية. كما عرج مدير مجموعة قنوات MBC علي جابر، وهو عميد كلية محمد بن راشد للإعلام أيضاً، ليوجه لهم بعض النصائح، ويتحدث عن تجربته مع اللغة العربية. وشدد جابر على أن التحدي اليوم، أن يتقبل الناس هذا النوع من البرامج، ويقبلون على مشاهدته.

أما في التحدي الثاني، فوقع على عاتق الطلاب تغيير نهاية قصة بعنوان "نظرة" للكاتب يوسف إدريس، في غضون 30 دقيقة فقط. ومر الطلاب إثر انتهائهم من التحدي أمام اللجنة تباعاً، التي أنقدت هديل أنور وأعادتها إلى زملائها الذين كانوا يمضون نهاراً من الترفيه في "دبي مول".

أما التحدي الثالث فهو مناقشة الطلاب لجنة التحكيم حول الحل الأمثل الذي يساهم برأيهم في ابتعاد الشباب العربي عن القراءة. وكان حكم اللجنة مبنياً على القدرة على الاقناع وطريقة التعبير واللغة. بعدها زارتهم الإعلامية والكاتبة الإماراتية صفية الشحي، وزودتهم ببعض النصائح قبيل إعلان اللجنة عن إنقاذ أم النصر سيداتي. وفي ختام الحلقة، انتهت رحلة بشرى عبد المجيد أسيري، رنيم سمير، فهد الحابوط، والشيماء ناجي فيما عاد المشتركون الأربعة الآخرون سمية المفرجية، هديل أنور، أم النصر سيداتي، ومزنة نجيب وانضموا إلى زملائهم مرة أخرى.

ويُعرض برنامج "تحدي القراءة العربي" على MBC1، الجمعة في تمام الساعة 05:00 بعد الظهر بتوقيت غرينتش، 08:00 مساءً بتوقيت السعودية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.