رأي الشباب العربي بتظاهرات لبنان

علي حمدان | 22 تشرين الأول 2019 | 12:38

أصبحت الثورة اللبنانية حديث الناس والشارع في الوطن العربي ككل. هذه التظاهرات الشعبية التي لم تتوقف منذ 5 أيام ولغاية اليوم أثبتت للعالم أجمع أن الشعب بامكانه الوصول الى مطالبه من دون استخدام العنف والشغب. لذا قمنا باستطلاع رأي عدد من الشبان العربي وأخذنا برأيهم حول الثورة اللبنانية وما يشاهدونه من فيديوات في مواقع التواصل الاجتماعي وهذه كانت آراؤهم.

محمد من مصر "صحفي 26 سنة"، قال إن ما شاهده في لبنان كان مفاجئاً، فهذه الاحتجاجات ظهرت دون سابق انذار وأن أجمل ما شاهده هو تصدي الشبان والشابات لموكب الوزير في اليوم الأول. وصورة الفتاة التي واجهت مرافق السياسي ستكون رمزاً للثوار العرب.

وفي ما يخص الفيديوات المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي، كالراقصة وغيرها، يقول إن مثل هذه الأمور لن تشوه شكل الثورة اللبنانية وإن مسألة ارسالها قد تكون لتحريف شكل الثورة وإن هناك عدداً كبيراً من الأشخاص الذين يحاولون تشويه ما قام به اللبنانيون لتحقيق مطالبهم المحقة بخاصة بعد الاضافات التي قامت بها الحكومة اللبنانية على شعبها الذي يعرف بحبه للحياة.

أحمد من السعودية "صحفي 29 سنة"، يقول أحمد إن الشعب اللبناني مثال للحضارة والرقي وكل ما شاهده يدل على أن هذا الشعب شعب يحب الحياة. فليس من السهل ان تنزل الى الشارع كل يوم بهذا النشاط والقوة، والى كل من يعتمدون على مواقع التواصل الاجتماعي لأخذ أخبار عن الثورة اللبنانية يدعوهم الى الاطلاع أكثر ومعرفة أن ما يحصل هو بسبب غضب الناس وأن هناك بعض الصور التي تتناقل هدفها تشويه صورة اللبنانيين.

محمد من الأردن "طالب 22 سنة"، نحن في الأردن نحسدكم على ما فعلتموه، لبنان بلد جميل جداً وكذلك شعبه. نحن في الأردن لا نستطيع أن نقوم بنصف ما فعلتموه رغم ان هناك الكثير من الضرائب لكن علينا دائماً السكوت والتضحية للحفاظ على الأمن والأمان.

هادي من مصر "مصمم 29 سنة"، منظر الشعب مبهج جداً، ويقول الشعب لأنه لم يرَ طائفة محددة بل شاهد شعباً بأكمله من كل الأعمار والفئات. وأن أجمل ما شهده في لبنان هو تعاون الجيش مع المتظاهرين على عكس ما حصل معهم في ثورة 25 يناير عندما أطلق الجيش النار عليهم.

وأن خير مثال على حضارة الثورة اللبنانية هو مقارنتها بما يحصل بكتالونيا، فالشعب اللبناني أثبت أنه أكثر رقياً من أوروبا حتى، فهو عبّر من خلال الرقص والغناء بينما في اسبانيا قاموا بالحرق والاشتباكات مع الشرطة.

مريم من المغرب "موظفة في بنك 30 سنة"، الثورة في لبنان مبهجة للغاية مشاهد الرقص رائعة جداً، أصبحت أرغب بزيارة لبنان بعد ما شاهدته في تظاهراتكم أنتم بلد الحضارة والرقي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.