بلد أوروبي يفتتح أول بنك للشَعر في العالم!

حسام محمد | 24 تشرين الأول 2019 | 12:00

كشفت مواقع إلكترونية عالمية، عن افتتاح أول بنك للشعر البشري في العالم، في مدينة مانشستر البريطانية، حمل عنوان بنك "هيركلون" يهدف إلى تخزين خلايا الشعر من أجل اسخدامها لاحقاً في حال الإصابة بالصلع.

ويقوم البنك الأول من نوعه حول العالم، بتجميد بعض خلايا الشعر للرجال في مرحلة الشباب، ليتيح لهم الفرصة مستقبلاً، باستنساخ خلايا شعرهم مخبرياً وإعادة زرعها في حال دعت الحاجة إلى ذلك.

وبحسب "ديلي ميل" فإنّ البنك الجديد سيتقاضى نحو 3 آلاف دولار مقابل تجميد عينة من شعر أحدهم في مرحلة شبابه، ليتم استخدامها بعد التقدم في العمر، حيث يمكن استنساخها وزرعها في فروة رأس مالكها بشكل ناجح.

مبالغ باهظة ونتائج مخيبة للآمال!

تشير الإحصائيات إلى أنّ حوالي 6.5 ملايين رجل يعانون من الصلع في بريطانيا وحدها، في حين تقتصر العلاجات حاليًا على الأدوية، التي يمكن أن يكون لها آثار جانبية، وبعض عملية زراعة الشعر البيسطة، والتي تقوم فعلياً بإعادة توزيع الشعر الموجود فقط، وبالتالي لا تؤدي إلى نتائج مرضية في غالب الأحيان، علماً أنّ تكلفة بعض تلك العمليات في بريطانيا تصل إلى ما يقارب 9 آلاف دولار.

آلية البنك الجديد!

بحسب الصحيفة البريطانية فإنّ مدير بنك الشعر الجديد الدكتور بسام فارجو، بدأ بجمع عينات من شعر الرجال، في عملية تعتمد على التخدير الموضعي تقوم بجمع 100 شعرة خلال 30 دقيقة، ليتم تخزينها بدرجة حرارة تبلغ 180 تحت الصفر.

وأوضح الدكتور فارجو، إنه كلما خزّن الرجل عينة من شعره في وقت مبكر، كانت العينة أفضل وأكثر فعالية عند زراعتها لاحقًا.

وبيّن أنّ المريض سيحتاج إلى الخضوع لعملية زرع خلايا الشعر، في حال الصلع، كل بضع سنوات بتكلفة تتراوح بين 4 و9 آلاف دولار، بالإضافة إلى رسوم جمع العينة وتخزينها البالغة 3 آلاف دولار، فضلًا عن دفع رسوم تبلغ حوالي 120 دولاراً، لكل سنة إضافية للتخزين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.