إمرأة تصاب بالسرطان بسبب ملابس زوجها المتوفّى!

حسام محمد | 27 تشرين الأول 2019 | 22:00

في حادثة غريبة من نوعها، اكتشفت سيدة أنّها مصابة بسرطان العضلات، بسبب ملابس زوجها المتوفى، التي كانت تقوم بتنظيفها بشكل دائم. وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإنّ الزوج الذي يدعى مافيس تورتون كان يعمل في مصنع للأسبستوس، كعامل لحام، في حين تعرف الأسبستوس على أنّها مجموعة مواد غير عضوية، تستخرج من مناجم خاصة تحول فيما بعد إلى معادن معينة، وهي خطيرة جداً لكونها مسرطنة، الأمر الذي تسبب بإصابة الزوجة بالسرطان لعدم اتباعها أساليب الوقاية.

وفي التفاصيل فإن السيدة مافيس تقوم بنفض ملابس زوجها المليئة بأتربة الأسبستوس بانتظام، بعدما يعود إلى المنزل قبل وضعها في الغسالة، دون استخدام أي أساليب وقاية، لتكتشف بعد عقود طويلة أنّها مصابة بالسرطان لتعرضها لكميات كبيرة من الأسبستوس.

وقالت السيدة: "طوال كل هذا الوقت أتذكر أن زوجي كان يرتدي دائما قميص عمل وبنطلون جينز، وبعد عودته إلى المنزل كان يضعها في سلة الغسيل، وقبل أن أقوم بغسلها، كنت أنفضها أولًا من أتربة الأسبستوس العالقة بها لتسهيل عملية الغسل". وأضافت "لم أتخيل أبداً أن تلك الأتربة سوف تعيش في داخلي لسنوات حتى تكوّن مرض السرطان".

وأردفت "لقد كانت صدمة كبيرة. في البداية لم أستطع التفكير في كيفية تعرضي للاسبستوس حتى تذكرت ملابس زوجي وما كنت أفعله بها".

وبحسب الأطباء فإنّ قيام السيدة بغسل ملابس زوجها المليئة بمواد كهذه من الممكن أن يكون كافياً لإصابتها بسرطان خطير من هذا النوع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.