ما هي الشخصيات التي اكتسحت أزياء الهالووين بالعالم العربي؟

جاد محيدلي | 1 تشرين الثاني 2019 | 17:00

احتفل العالم بعيد الهالووين وارتدى كثيرون أزياء مرعبة، وفي الأصل تعني كلمة "هالووين" الليلة السابقة لعيد جميع القديسين لدى أتباع الديانة المسيحية، وتفتتح موسماً طقسياً من استذكار الموتى والصلاة لراحة أنفسهم، لذلك ترتبط بفكرة الأشباح والأموات والرعب، إلا أن الهالووين بات عيداً لا يرتبط بتاتاً بالدين بل فقط من أجل ارتداء الملابس التنكرية وعيش لحظات مرحة مع الأصدقاء والعائلة. يتحدّر أصل هذا الاحتفال من تقاليد قديمة، إذ يرجّح بعض المؤرخين أنه امتداد عيد الحصاد الوثني (سامهاين)، لكنه أُعطي تأويلاً مسيحياً في سنوات الكنيسة الأولى. في حين يقول آخرون إنّ أصله مسيحي بحت. توجد في البلدان العربيّة تقاليد مشابهة، إذ يحتفل المسيحيون في سوريا ولبنان والبلدان المجاورة بعيد القديسة بربارة التي عاشت في القرن الثالث للميلاد في شهر كانون الأول. ويحتفل الأطفال بهذا العيد من خلال الأزياء التنكرية وسلق القمح والغناء والأهازيج الدينية، كما يجولون على البيوت طالبين الحلويات والهدايا. أما في العراق والكويت والسعودية والخليج، فيحتفل الأطفال بعيد القرقيعان الذي يشبه نوعاً ما الهالووين، ويصادف العيد بحسب التقويم الهجري القمري، منتصف شهري شعبان ورمضان، إذ يطوف الأولاد في أحيائهم مرتدين أزياء شعبية ملوّنة ويردّدون الأهازيج أيضاً، ويجمعون الحلوى والمكسرات.

باتت مناسبة الهالووين كما ذكرنا، ملتقى لمحبّي التنكر والأقنعة وأفلام الرعب وخدع الأشباح والشياطين، في كافة أنحاء العالم، تأثراً بالثقافة الأميركية التي تولي أهميّة كبيرة لهذا التقليد. وعلى سبيل المثال، يُعدّ متجر "مملكة التنكر" الأول من نوعه في السعودية، ولديه أزياء في الإمارات والكويت والبحرين ومختلف المدن السعودية. وسأل موقع CNN أصحاب هذا المتجر عن أبرز الأزياء التنكرية التي تباع هذا الموسم، فكانت الإجابة أن قناع مسلسل "لا كاسا دي بابيل"، وقناع شخصية فيلم الجوكر وشخصية المهرج في فيلم IT اكتسحت أزياء العرب في هالووين 2019، بالإضافة إلى الأزياء المرتبطة بالزومبي والدم. يشار إلى أن أزياء المسلسل والأفلام انتشرت أيضاً في لبنان ومحيطه كما كل أنحاء العالم بسبب نسبة المشاهدة العالية التي حصدتها هذه الاعمال.

وبحسب الموقع، يقول قسام الجندي، وهو سوري مقيم في إسطنبول، إنه سيشارك السنة في أول حفلة هالووين في حياته، وأنه قرر أن يتنكّر بزيّ مهرج". ويضيف: "وصلتنا موضة الهالووين إلى سوريا عام 2009، لكنها بقيت ضمن حفلات خاصة، بعكس عيد البربارة الذي تنظمه المدارس والكنائس. أما في الامارات فهناك محاذير دينية في بعض المدن مثل الشارقة وعجمان والعين، ولكن في دبي، يتم إحياء بعض الأعياد الغربية من باب التسويق السياحي. كذلك هنا في إسطنبول، وجدتُ أن الأمر يختلف بحسب المناطق في مدينة إسطنبول نفسها بين أحياء محافظة أو إسلاميّة وأحياء ذات طابع علماني أكثر".

أما في مصر، فتنحصر احتفالات الهالووين بأبناء الطبقات الأكثر حظاً، كما تقول دينا ربيع، وهي طبيبة أسنان، "يرتدون ملابس تنكرية، ويسهرون في أماكن لا تقل كلفة الدخول إليها عن 12 دولاراً، وهذا مبلغ كبير بالنسبة لمعدّل الرواتب في مصر". كذلك تحتفل بعض المدارس الدولية، والمقاهي، والمجمعات التجارية، ببعض الزينة المتناسبة مع أجواء الرعب". أما في لبنان فيسيطر الهالووين على كافة الملاهي الليلة وأماكن السهر وتحتفل به مختلف الطبقات الإجتماعية.

وفي السعودية، يقول الفنان التشكيلي السعودي، راكان حمد، (21 عاماً) إنه شارك في مسابقة أزياء تنكرية في نادي "ذا راينفز نست" في العاصمة البحرينية المنامة، مشيراً إلى أن احتفالات الهالووين في المملكة خرجت إلى العلن أكثر هذه السنة، وبات الشعب أكثر انفتاحاً عليها، إلا أنه لا يزال هناك رفض اجتماعي وديني في بعض المناطق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.