حقيقة انتشار فيروسات وميكروبات وبائية مميتة في الهواء بمصر

محمد أبوزهرة | 4 تشرين الثاني 2019 | 13:30

نفى مجلس الوزراء المصري، ما تردد في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، بشأن انتشار فيروسات وميكروبات وبائية مُميتة في الهواء تهدد حياة المصريين. واضطر مجلس الوزراء المصري إلى إصدار بيان رسمي، لنفي تلك الواقعة التي أثارت جدلاً كبيراً خلال الفترة الماضية، مؤكدين أنه بعد التواصل مع وزارة الصحة والسكان، نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدين أن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة الخوف والقلق بين المصريين، وأن مصر خالية تماماً من أي فيروسات أو ميكروبات وبائية أو غيرها.

وأكدت وزارة الصحة المصرية أنها تطبق نظام ترصّد للأمراض المعدية ذات الأهمية الوبائية، والذي يعد واحداً من أنجح برامج الترصّد على مستوى العالم بشهادة المنظمات والجهات الدولية، على رأسها منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى الالتزام بنظام وقائي متقدم، وتوفيرها جميع الطعوم ضد أي أمراض وبائية محتملة.

وأشارت وزارة الصحة المصرية إلى أنها وفّرت الكميات المطلوبة من الأمصال والطعوم اللازمة لمواجهة أي أمراض وقائية طارئة في كل محافظات بالجمهورية حال حدوثها، مُضيفةً أنه تم إنشاء برنامج إلكتروني جديد لمتابعة الحالة الصحية للقادمين لضمان عدم انتقال أي أمراض وافدة من الدول التي تنتشر فيها تفشٍّ وبائي.

كما نفت وزارة الصحة المصرية، شائعات تفشي وباء "حمى الضنك" في مدن البحر الأحمر، وما تردد حول ظهور حالات مصابة بالمرض داخل مدن "القصير، والغردقة"، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لظهور أي حالة مُصابة "بحمى الضنك" بمحافظة البحر الأحمر أو أي محافظة على مستوى الجمهورية، وأنه لم يتم رصد أي حالات مصابة بهذا المرض بأي مدينة من مدن المحافظة، مُشددةً على أن مصر خالية تماماً من أي أمراض وبائية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.