قصة مجرم أرسل للمحققين رسالتين نصّيتين بالخطأ!

جاد محيدلي | 4 تشرين الثاني 2019 | 14:30

تنتشر الكثير من القصص الغريبة والمضحكة حول بعض المجرمين حول العالم، فيقال إنه عندما يقوم الإنسان بجريمة ما قد يتشوش عقله ويقوم بتصرفات غير منطقية تؤدي إلى كشف خيوط جريمته. لكن قصة رجل يدعى ديفيد روميج تبقى بالطبع من الأغرب على الإطلاق، وهو من جنوب ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأميركية وعمره 52 عاماً، وكان قد واجه اتهامات بقتل صديقته التي تُدعى سالي كوفمان راف والتي تبلغ من العمر 64 عاماً.

وبحسب موقع All Thats Interesting، وجد المسعفون المرأة وهي مصابة بطلق ناري في الرأس، وذلك يوم 30 كانون الثاني الماضي. وفي بداية الأمر ادعى ديفيد أنه كان مع صديقته في المنزل نائمين عندما اقتحم شخص مجهول المنزل، مضيفاً أن الشخص أطلق النار على صديقته أثناء شجارها معه. ولكن لم يصدق المحققون قصته التي أثارت الشكوك وبدت غير منطقية، على الرغم من أنه أعطى المحققين أيضاً قضيباً معدنياً وأعقاب سجائر وقطعة قماش ادعى أنها أغراض تعود للمجرم.

طرح المحققون عدة أسئلة، مثل لماذا لم يطلق النار على الرجل ولماذا المرأة هي من تشاجرت معه ولماذا لم يدافع عنها ولم تظهر عليه علامات الشجار. الشكوك هذه زادت بشكل كبير، لا بل أصبحت شبه مؤكدة، بعد أن قام ديفيد بتصرف لا يُصدق. بحيث تلقى أحد المحققين رسالتين نصيتين منه، جاء في الرسالة الأولى "اعتقد أنهم سيعتقلونني"، والرسالة الثانية "اعتقد أنه سيتم القبض علي". وبعد استجواب روميج حول هذه الرسائل النصية، قال الرجل إنه ربما قتل صديقته عندما كان في حالة "الخروج من الجسد" وأنه لم يكن واعياً.

في ذلك الوقت، أجرت السلطات اختبار DNA على أعقاب السجائر والقضيب المعدني وقطعة القماش التي سلّمها بنفسه للمحققين، وتبين أنها كلها تعود لروميج. بالإضافة الى ذلك، اكتشف رجال الشرطة أن قطعة القماش كانت مقصوصة من معطف يعود إليه، ما يؤكد أنه المجرم وأن تصرفاته السطحية هي التي أدت لكشف الخيوط وتبيان الحقيقة.

في نهاية الأمر، اعترف روميج بأنه ربما قام بشيء لا يستطيع تذكّره، كما أوضح أن الرسائل التي وصلت للمحقق عن طريق الخطأ كانت مرسلة أساساً لزوجته، كما كان قد أخبرها سابقاً أنه خائف من أن يكون قد قام بشيء مريب بعد أن استيقظ صباحاً ووجد صديقته مقتولة. وادّعى الرجل أنه دائماً ما يغيب عن الوعي ولديه الكثير من تجارب الخروج من الجسد وأنه قام بالكثير من الأشياء التي لا يستطيع تذكرها. لكن تبين بعد ذلك أن الرجل هو أحد المستفيدين من ثروة الضحية سالي كوفمان راف حيث كان مقرراً أن يرث عنها ما يقارب 200.000 دولار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.