حقائق عن لعبة "tetris" التي صُممت بالصدفة واجتاحت العالم

جاد محيدلي | 6 تشرين الثاني 2019 | 14:40

كلنا نعرف لعبة "tetris تتريس" الشهيرة التي لاقت نجاحاً في معظم دول العالم وتسببت بإدمان الكثير من الأجيال، لكن في الواقع لم يتوقع صاحبها، الذي صممها عن غير قصد، أنها ستلاقي هذا النجاح. وفي التفاصيل، كان مهندس البرامج في الأكاديمية السوفييتية للعلوم بموسكو، أليكسي باجيتنوف، مكلفاً باختبار نوع جديد من أجهزة الكمبيوتر، يعرف باسم "Electronika 60". وقرر باجيتنوف أن يصمم لعبة بسيطة تساعده على تقييم قوة جهاز الكمبيوتر، مع إضافة لمسة صغيرة من المرح. ومن بعدها بدأت لعبة "Tetris" تنتشر بتاريخ 6 حزيران عام 1984.

ولمن لا يعرف هذه اللعبة، فهي عبارة عن ترتيب الأشكال الهندسية، بحيث تملأ المساحات المليئة بالفجوات بالأشكال الهندسية المناسبة لها التي تتساقط من الأعلى، وعليك أن تفكر بسرعة قبل أن تصل هذه الأشكال الى الأسفل ولا تستطيع تحريكها، وفي النهاية يخسر اللاعب عندما تصل الأشكال الهندسية الى الأعلى بشكل غير منظم. شعر باجيتنوف بإدمان كبير تجاه اللعبة، حيث قال: "لم أستطع منع نفسي من تجربة الإصدار الأولي، فترتيب الأشكال معاً يسبب الإدمان". واللافت في الأمر أنه لم يكسب أي أموال من اللعبة، حيث كانت الأفكار مملوكة من قبل الدولة، وكان مفهوم بيع البرامج بمثابة أمر غير مألوف. وكان مطور الألعاب، هينك روجرز، أول من يلاحظ أن لعبة "Tetris" مثالية لجهاز "Game Boy"، الذي أطلقته شركة "نينتندو" باليابان، في بدايات العام 1989. واتفق روجرز مع مينورو أراكاوا، وهو مؤسس "نينتندو" بأميركا، أن تتضمن "Game Boy" على لعبة "Tetris".

بعد أن نشر روجرز نسخة من "Tetris" في اليابان، رأى أن العديد من الشركات ادعت امتلاكها حقوق اللعبة، فسافر إلى موسكو لتعقب مصدر الحقوق. وبمجرد وصوله إلى موسكو، تم استجوابه لمدة ساعتين. ومن بين المسؤولين الذين كانوا يُوجدون خلال الاستجواب، أليكسي باجيتنوف، الشخص الوحيد في الغرفة الذي يعرف كل شيء عن الألعاب. وقال روجرز: "شرحت له كيف تسير الأعمال، ومن ثم أصبحنا أصدقاء. وبعد مرور أسبوع، غادرت موسكو باتفاقية موقعة مع "Tetris" لـ"Game Boy". ورغم نجاح اللعبة، إلا أن باجيتنوف لم يكسب أي أموال منها، إذ أوضح قائلاً: "كان هناك الكثير من المتاعب القانونية، وعندما طرحت موضوع الملكية والمصدر الأصلي للعبة، أردت أن تسير جميع الأمور بسلاسة، ومنحت الحقوق إلى مركز الكمبيوتر التابع للأكاديمية السوفييتية للعلوم لـ 10 سنوات". وبعد أن تراكمت المشاكل القانونية بين شركتي "نينتندو" و"Atari" لضمان حقوق لعبة "Tetris"، حكم القاضي لصالح "نينتندو" في أواخر عام 1989.

وبذلك، سافر باجيتنوف من موسكو إلى سياتل في عام 1991، بمساعدة صديقه هينك روجرز. وعندما انتهت صلاحية حقوق اللعبة في عام 1995، استطاع أخيراً كسب العوائد المالية من اللعبة. وفي عام 1996، أسس الثنائي باجيتنوف وروجرز شركة "Tetris"، للتعامل مع تراخيص اللعبة ونسخها الأخرى. وأخيراً، قامت الشركة بتوحيد جميع أسماء وألوان كل قطعة من لعبة "Tetris"، التي تُعرف رسمياً باسم "Tetrominoes". يشار الى أن العديد من الدراسات العلمية قد أجريت حول هذه اللعبة، واعتبر أنها قد تكون فعالة في مكافحة الرغبة الشديدة لتناول الطعام والمخدرات. وحتى اليوم، تم إصدار "Tetris" على أكثر من 65 منصة، وهو رقم قياسي عالمي، كما تم تحميل اللعبة ما يزيد عن نصف مليار مرة عبر الأجهزة المحمولة، وفقاً لشركة "Tetris".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.