تجربة غريبة... قبر مخصص للطلاب في جامعة هولندية!

حسام محمد | 7 تشرين الثاني 2019 | 19:00

بهدف تقليص حدة معاناة الطلاب من التحديات اليومية، وقلقهم تجاه مصيرهم في المستقبل، قدمت جامعة هولندية تجربة فريدة من نوعها لطلبتها، كانت عبارة عن قبر حفر في حديقة الكنيسة الطلابية التابعة للجامعة.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" فإنّ هدف جامعة "رادبود" الواقعة في مدينة نيميغن الهولندية من المشروع، هو أنّ تذكر طلابها بالموت، الأمر الذي سيهون عليهم الأعباء الدنيوية، حيث حمل المشروع اسم "memento mori" ما يعني بالعربية "تذكر أنك ستموت".

وتعتمد فكرة المشروع الغريب على قيام إدارة الجامعة بإنزال الطالب في قبر محفور في الأرض ضمن حديقة الكنيسة، مجهز بسجادة لـ"اليوغا" ووسادة، لكي يستلقي الطالب في القبر بشكل مريح، حيث يبقى فيها لمدة تتراوح بين نصف ساعة و3 ساعات.

ووفقاً للتقرير فإنّ حفر هذا القبر يعود إلى عام 2009، حيث قام بحفره قسيس في الكنيسة الطلابية اسمه جون هاكنغ، في محاولة لإيجاد رسالة تذكر بالموت، فقال: "الناس لم يعودوا يتحدثون عن الموت بعد الآن".

ويختار الطالب المشارك في التجربة المدة التي سيقضيها في ما أسموه بـ"قبر التطهير"، علماً أنّه يحظر عليه اصطحاب الهواتف المحمولة أو الكتب أو أمور أخرى يمكن أن تقوم بتشتيت ذهنه، حيث يجب أن يستلقي على ظهره ويتأمل السماء طوال فترة التجربة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.