حالة نادرة... شاب أميركي يتعرض لسكتة قلبية يومياً!

حسام محمد | 10 تشرين الثاني 2019 | 17:00

تعرف "السكتة القلبية" على أنّها توقف مفاجئ لعضلة القلب، وبالتالي توقف الدورة الدموية في الجسم بشكل كامل، حيث تكفي "سكتة قلبية" واحدة لأنّ تؤدي إلى الوفاة، إلّا أنّ الوضع مختلف جداً بالنسبة لشاب أميركي يدعى جون تومس.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإنّ جون ذا الـ 14 عاماً كان يعاني من حالة نادرة وغريبة، على مدى أعوام طويلة دون أن يشعر، حيث كان يتعرض لـ"سكتة قلبية" مخففة بشكل يومي تقريباً.

وأثار فحص طبي عادي أجراه جون في شهر آب الماضي، ذعر طبيبته، عندما استمعت إلى ضربات قلبه التي لم تكن على ما يرام، لتطلب منه إجراء تخطيط قلب عاجل، حيث تبيّن أنّ جون يعاني من مرض قلبي وراثي، يقتل الأطفال عادة قبل أن يكملوا عامهم الأول، حيث كان يواجه "سكتة قلبية" بطيئة أو مخففة كل يوم.

ويعرف المرض الذي يعاني منه جون بـ"ALCAPA"، حيث تكون الشرايين القلبية لدى المصابين به "غير موصولة" بشكل صحيح، الأمر الذي تعامل معه جسم جون بشكل أشبه بمعجزة استمرت لسنوات طويلة، في حين أنّ الأطباء أكدوا أنّ حالته كانت ستسوء تدريجياً، وأن الخطر كان في ازدياد.

وبحسب التقرير فإنّه بعد أسبوعين من تشخيص الحالة، خضع المراهق الأميركي إلى عملية "قلب مفتوح" لتصحيح العيب الخلقي الذي ولد به، واستمرت العملية ما بين 4 إلى 6 ساعات، حيث غادر المستشفى بعد أسبوع من الجراحة، وهو بحالة صحية جيدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.