كيف ستكون حياة الجوكر لو عاش في مصر؟

جاد محيدلي | 13 تشرين الثاني 2019 | 11:00

الجوكر هو شخصية خيالية شريرة في القصص المصورة من نشر "دي سي كومكس". يُعدّ الجوكر عدو باتمان اللدود، كونه تسبب مباشرة في عدة مآسٍ في حياته الخاصة، كشلل باربارا غوردون ووفاة جيسون تود (روبن الثاني). الشخصية من تأليف كل من جيري روبنسون وبيل فينغر وبوب كين، وأول ظهوره لها كان ربيع 1940 في باتمان. وهذه السنة عادت شخصية الجوكر من الباب العريض، بعد طرح فيلم الإثارة النفسية الأميركي وهو من إخراج تود فيليبس. الفيلم قام ببطولته خواكين فينيكس، وتمّ توزيعه من قبل "وارنر برذرز"، وتجري أحداثه حول قصة أصل الجوكر، في عام 1981، وهو الممثل الكوميدي الفاشل الذي يتحول إلى حياة من الجريمة والفوضى في مدينة غوثام. جذب الفيلم الملايين حول العالم وحقق نسبة إرادات مرتفعة وكان له تأثير مباشر على الحالة النفسية للمشاهدين الذين تعاطفوا مع الجوكر ولو كان مجرماً. لكن ماذا لو كانت تعيش هذه الشخصية في بلد عربي؟ وتحديداً مصر؟

وفي التفاصيل، أطلق مصمم الغرافيك المصري، محمود سرور، مشروع "الجوكر وقع في مصر"، ويتخيل من خلاله حياة الجوكر في شوارع مدن مختلفة في مصر، منها العاصمة القاهرة، ومدينتا الجيزة والإسكندرية. وبدأ سرور العمل على هذا المشروع بعد طرح الفيلم بأيام قليلة في دور العرض المصرية، ويصف حياة الجوكر في مصر بالغريبة، ويعتقد أن الجوكر سيزاول مهنة "البليتشو"، أي المهرج لدى السيرك القومي في القاهرة، نظراً لإطلالة المهرج التي يعتمدها دوماً، ويرى سرور أنها قد تعرّضه للتنمر. كما يعتقد المصمم أن الكشري سيكون وجبة الجوكر المفضلة بين مأكولات المطبخ المصري الدسم، واعتمد في هذا التخمين على شخصية الجوكر العشوائية التي يبرزها الفيلم.

وفي هذا الإطار، قرّر مخرج مصري يعرف باسم "دونجا"، ويدعى عمر محسن، أن يجسد شخصية الجوكر بجلسة تصوير مميزة في شوارع القاهرة. وقال دونجا في مقابلة لموقع CNN إنه تأثر كثيراً بشخصية الجوكر، التي جسدها ببراعة الممثل الأميركي خواكين فينيكس، بعد مشاهدته للفيلم عدة مرات، وصادف مروره بحالة نفسية صعبة خلال هذا الوقت.

ويضيف أنه أراد أن يحظى بتجربة تحرر رغبة موجودة بعقله الباطن، من خلال تجسيد شخصية الجوكر والرقص بمناطق مختلفة في شوارع القاهرة. ودارت أحداث جلسة التصوير، التي التقطتها عدسة صديق دونجا، المصور مصطفى فتحي، في حي الزمالك وعلى كوبري قصر النيل، حيث تبرز أضواء المدينة تلك المناطق، والتي ساعدت بأن تخرج جلسة التصوير بهذا الشكل.

وتمرّن دونجا لعدة أيام من أجل تجسيد الشخصية، وجلس وحيداً في غرفته، يستمع إلى موسيقى الفيلم التصويرية، ويقلد الحركات والتعابير التي قام بها بطل فيلم "Joker".

أما بالنسبة للزيّ، فقد ساعده صديقه، وهو مصمم أزياء يدعى عمر شريف، في اختيار ألوان القماش وتفصيل البدلة التي تحاكي زي شخصية الجوكر لتخرج بهذا الشكل. واستعان دونجا بشقيقته أمنيه، وهي خبيرة تجميل، في وضع مكياج الشخصية وتسريحة الشعر الذي صبغه باللون الأخضر. ويشرح دونجا أن ردة فعل الأشخاص في الشارع خلال جلسة التصوير كانت جميلة ومريحة، حتى أن بعضهم طلب التقاط صور معه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.