محطة وقود تقدم البنزين المجاني لمن يرتدي البيكيني... والنتيجة صادمة!

جاد محيدلي | 14 تشرين الثاني 2019 | 17:00

تقوم الشركات والمؤسسات بإنفاق الكثير من المال على الإعلانات التي تُعتبر السبب الرئيسي لجذب الزبائن، وتختلف هذه الإعلانات من دولة الى أخرى بحسب العادات والتقاليد. وفي روسيا تحديداً تعتبر الإعلانات مختلفة عن باقي العالم تماماً ككل شيء آخر. فدائماً ما يُقال مثل شهير وهو "فقط في روسيا"، أي أن الأشياء التي تراها في روسيا لا تراها في بلد آخر. وفي هذا الإطار، يقول البعض إنه لا يوجد شيء مثل الدعاية السيئة، أي أنه لو مهما أضرت الإعلانات بشركة ما فهي تعتبر مفيدة، وبالتأكيد يوافق فريق التسويق في محطة الوقود في روسيا التي سنتحدث عنها على هذه الفكرة.

وبحسب موقع Boredpanda، توصلت محطة وقود الى إعلان يقوم على تقديم الوقود المجاني لأي شخص يرتدي البيكيني، أي لباس السباحة المخصص للنساء. لكنهم لم يتوقعوا النتيجة على الإطلاق، إذ ظهر بعض الرجال وهم يرتدون البيكيني ليصحلوا على الوقود، ما أثار ضجة كبيرة وبلبلة في روسيا. وعلى الرغم من أن هذا العرض الخاص استمر لمدة ثلاث ساعات فقط، إلا أن الحديث عن هذه المحطة استمر لأيام طويلة، وتم فيها التقاط صور مضحكة جرى التداول بها بشكل واسع.

على الرغم من أن هذا الحدث قد يبدو عادياً بالنسبة للبعض، إلا أن الكثير من الناس لم يترددوا بإرتداء البيكيني وانتهزوا الفرصة للحصول على الوقود، وتشكل طابور طويل من الرجال والنساء أمام المحطة. على الرغم من أن هذه الحملة الدعائية لفتت انتباه الناس حول العالم، إلا أنها تعرضت للكثير من الإنتقادات عند البعض في المجتمع الروسي، لكن وكما ذكرنا بداية، فإن الدعاية السيئة هي بالنهاية دعاية، وبالتأكيد المحطة استفادت كثيراً من هذا الإعلان. يذكر أن هذه الفكرة لم تكن الأولى من نوعها، ففي أوكرانيا، قررت محطة وقود في السابق أن تفعل الشيء نفسه، وأيضاً ظهر في حينها الكثير من الرجال بالثياب الداخلية.

وفي التالي سنقدم لكم بعض الصور التي التُقطت في المحطة:







إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.