علماء يحذّرون من تعريض العيون لعمليات "الليزك"!

حسام محمد | 19 تشرين الثاني 2019 | 22:00

اعتماداً على بيانات قام بجمعها لسنوات، طالب مسؤول سابق في إدارة الغذاء والدواء الأميركية بوقف إجراء عمليات جراحة العيون المعروفة بـ"الليزك" نهائياً، مشيراً إلى أنّها خطيرة جداً على المدى البعيد.

وأوضح موريس واكسلر وهو مستشار متقاعد في إدارة الأغذية الأميركية، أن البيانات التي جمعها والتي تتعلق بتشوهات الرؤية بعد هذه الجراحة، ليست جيدة على المدى الطويل إطلاقاً، على الرغم من أنّ دراسة سابقة كانت قد أشارت إلى أنّ 95% من الذين خضعوا لهكذا جراحة كانوا راضين عن النتائج.

وبيّن واكسلر أنّه بالنظر إلى تلك التشوّهات التي ستصيب الرؤية مستقبلاً، فإنّه من الضروري حظر هذا النوع من الجراحة جظراً تاماً، مشيراً إلى أنّه باستطاعة المرضى أن يستخدموا النظارة، بدلاً من المخاطرة في مثل جراحة كهذه، كاشفاً عن أنّ البيانات التي جمعها تقول بأنّ 10 إلى 30% ممن أجروها تعرضوا لمضاعفات سيئة فيما بعد.

وتعتبر جراحة "الليزك" من العمليات الشائعة في العالم، والتي تعتمد على توجيه نوع خاص من الليزر، بهدف إعادة تشكيل قرنية العين وتصحيح البصر.

وكانت وكالة الصحة الفدرالية قد حذرت في موقعها على الانترنت مما لعملية "الليزك" من مضاعفات صحية خطيرة قد تصل في بعض الحالات إلى فقدان البصر بشكل كامل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.