تطبيق مصري للتعارف "الحلال" والزواج!

جاد محيدلي | 21 تشرين الثاني 2019 | 17:00

سامح صالح هو شاب مصري يبلغ من العمر 32 عاماً، رأى أن جميع قريباته وصديقاته العازبات يجدن صعوبة في اختيار شريك الحياة المناسب. وعلى سبيل المثال، كانت الكثير من الفتيات يضطررن إلى مقابلة العريس المحتمل في جلسات تعارف منزلية يرتبها أفراد العائلة والمعارف، وبعد ساعة واحدة فقط عليهن أن يقررن ما إن كان هذا الشخص يصلح شريكاً للحياة أم لا، واعتبر هذا الأمر غير منطقي. ولهذا السبب قرر البحث عن طريقة أفضل للتوفيق بين الشباب والشابات المقبلين على الزواج، وقام مع ثلاثة رواد أعمال آخرين بإطلاق تطبيق "هارمونيكا" للمواعدة على الهاتف، الذي يلبي احتياجات ومتطلبات المستخدمين العرب، ويمنح الشخص وقتاً أطول لاختيار شريك الحياة المناسب.

ومنذ تدشين التطبيق في عام 2017، أصبح واحداً من أشهر تطبيقات المواعدة في مصر، وقام بتحميله مئات الآلاف من المستخدمين. ويعتبر صالح أن نجاح هارمونيكا يعود إلى ملاءمته للسوق المحلية، إذ يمتاز هذا التطبيق عن تطبيقات المواعدة الأميركية التقليدية بأنه يراعي تقاليد واهتمامات المستخدمين في مصر. ورغم أنه لا وجه للمقارنة حتى الآن بين حجم انتشار تطبيقات المواعدة في الولايات المتحدة وبين حجم انتشارها في مصر، إلا أن مصر لديها المقومات التي تغري أصحاب هذه التطبيقات العالمية للتوسع فيها، منها أن عدد الشباب في مصر الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً يتجاوز 20 مليون شاب. ولم يتمكن سوى تطبيق واحد للمواعدة من اختراق السوق المصرية، وهو تطبيق "تندر"، أما "هارمونيكا" فظل يتصدر قائمة تطبيقات المواعدة الأكثر تنزيلاً في مصر لمدة شهر.

ويقول مطورو تطبيق هارمونيكا إن هذا التطبيق يدعم الزواج التقليدي ولا يحل محله. ويقول صالح: "نحن لا نعارض الزواج التقليدي". لكن صالح وفريقه طوروا في المقابل تطبيقاً يناسب جيلهم وفي الوقت نفسه يحمل بعض سمات الزواج التقليدي. ويستهدف هذا التطبيق المستخدمين الأكثر تحفظاً، رغم أنه يخيّر المستخدمين بين تعريف أنفسهم بأنهم مسلمون أو مسيحيون أو عدم الإفصاح عن ديانتهم. ويعتمد التطبيق على خوارزميات للتوفيق بين المستخدمين بناء على المعلومات التي يدلون بها في استطلاع للرأي يتضمن عشرات الأسئلة عن القيم وأنماط الحياة ومواصفات شركاء الحياة المثاليين. ويتيح التطبيق للمستخدم إرسال نسخ من المحادثات إلى طرف ثالث، بموافقة المستخدم الآخر، ليقوم مقام القريب أو "ولي الأمر" الذي قد يرافقك في اللقاءات الأولى مع شريكة أو شريك الحياة المحتمل. كما يسمح التطبيق للمستخدم بالتحدث إلى شخص واحد فقط، ويفحص حسابات المستخدمين على موقع فيسبوك للتأكد من أن المواصفات التي ذكرها المستخدم حقيقية.

كما يتيح تطبيق هارمونيكا للمستخدمين نشر صور غير واضحة المعالم على صفحتهم، لا يراها بوضوح إلا المستخدمون الذين يختارونهم، لمراعاة متطلبات النساء الأكثر تحفظاً. ويوفر التطبيق أيضا المشورة التي يحتاجها المستخدمون، يقدمها فريق من علماء النفس. ويقول صالح: "نتلقى أسئلة من المستخدمين من قبيل 'لقد أخبرني بأنه ينوي التقدم لخطبتي، فهل أرتب لقاء له مع عائلتي؟' أو ’ما هو الحب؟'" ويسمج تطبيق هارمونيكا للنساء إشراك آبائهن أو أمهاتهن عند اختيار شريك الحياة والإفصاح عن أنشطتهن دون خوف. وتشير هبه إلى أن التطبيق يمنع التقاط صور للمحادثات أو الصور الظاهرة على الشاشة لمنع إساءة استخدامها، وهذا يجعل المستخدم يشعر بالأمان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.