أساطير منتخب البرازيل في مباراة مع قدامى المنتخب السوري!

حسام محمد | 21 تشرين الثاني 2019 | 19:00

تستعدّ سوريا لحدث تاريخي يُعتبر الأول من نوعه في عالم الرياضة، إذ تستضيف مباراة تجمع بين منتخب برازيلي مؤلف من أساطير كرة القدم البرازيلية الذين اعتزلوا عالم المستديرة، ومنتخب سوري يضم اللاعبين القدامى الذين كان لهم بصمتهم في الكرة السورية.

وبحسب تقارير محلية، فإنّ رئيس اللجنة الموقّتة لتسيير الأعمال في الاتحاد السوري لكرة القدم، إبرهيم أبا زيد، أكّد أنّه تمت مخاطبة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم من أجل استضافة سوريا لمباراة استعراضية بين أبطال كأس العالم البرازيليين الذين كانوا عام 1994، وقدامى اللاعبين في المنتخب السوري، الأمر الذي تجاوب معه الاتحاد البرازيلي بشكل إيجابي.

وأوضح أبا زيد أنّ المباراة الاستعراضية ستكون على أرض ملعب المدينة الرياضية في محافظة اللاذقية، وذلك في العاشر من شهر كانون الأول المقبل، مشيراً إلى أنّ اختيار هذا الملعب بالتحديد يهدف إلى كسب أكبر عدد من الحضور، لسهولة الوصول إليه من المحافظات السورية كافة.

وبحسب أبا زيد، فإن المباراة ستكون تحت شعار "صناعة التاريخ سورية"، حيث تهدف إلى السير خطوة تجاه رفع الحظر عن إقامة المباريات الرسمية في البلاد.

وقال أبا زيد: "وقع اختيار الاتحاد السوري على لاعبين من نجوم سورية القدامى، إذ تلقّى القسم الفني في الاتحاد لائحة بأسماء 28 لاعباً، يتقدمهم عبد القادر الكردغلي، ورضوان الشيخ حسن، ووليد أبو السل الذين سطع نجمهم في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي".

وعن الجانب البرازيلي، أشار أبا زيد إلى قائمة أسمية تقدمت بها شركة العلاقات العامة الداعمة للمشروع، تضم 18 لاعباً برازيلياً سيشاركون في المباراة، مثل كافو، وألداير، وماركوس، وإيفرتون، وفابيانو، وأمورسو، وغيرهم من قدامى السامبا.

وتخضع الملاعب السورية لحظر من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "FIFA" والاتحاد الآسيوي للعبة "AFC"، بسبب الأوضاع في سورية منذ 2011، حيث تُلعب جميع مباريات المنتخب السوري خارج سوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.