الملكة إليزابيث تستعدّ للتنازل عن عرش بريطانيا!

حسام محمد | 28 تشرين الثاني 2019 | 20:00

كشفت صحف بريطانية وعالمية عن أنّ الملكة إليزابيث الثانية (93 عاماً) تستعدّ للتنازل عن عرش بريطانيا بشكل نهائي، خلال الـ 18 شهراً المقبلة.

وبحسب التقارير، فإنّ احتفال الملكة بعيد ميلادها الـ95 سيكون اليوم الأخير في الفترة التي ستتنازل بها عن عرش بريطانيا لنجلها الأمير تشارلز، علماً أنّ التنازل بدأ تدريجياً من الآن.

ومن المؤشرات التي رصدتها التقارير أنّ الأمير تشارلز بدأ يحضر افتتاح البرلمان عوضاً عن الملكة إليزابيث التي باتت تكثر من مكوثها في قصر وندسور في الآونة الأخيرة، كما أنّ الأمير تشارلز ذو صلاحيات ولي العهد، يقوم بالكثير من الزيارات الخارجية.

من جهة أخرى، بيّنت التقارير أنّ ثمة خياراً آخر، وهو أنّ تبقى الملكة على عرشها شكلياً، بينما يدير نجلها الأمير تشارلز، كل أمور المملكة عنها، حتى وفاتها، وإعلانه الملك بشكل رسمي، ولذلك لأهمية وجودها في مرحلة تواجه فيها الممكلة البريطانية تحديات كبيرة، خاصة في ما يتعلق بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وكان زوج الملكة إليزابيث الثانية، الأمير فيليب، قد تنازل عن صلاحياته ومنصبه كدوق إدنبرة عندما أصبح عمره 95 عاماً أيضاً، حيث من المتوقع أن يصبح الأمر كقاعدة تسير وفقها العائلة الملكية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.