رحيل مديحة المدفعي... أول مذيعة أخبار في "بي بي سي"!

حسام محمد | 27 تشرين الثاني 2019 | 16:00

نعى موقع هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، المذيعة الأردنية مديحة رشيد المدفعي، مشيراً إلى أنّها أول مذيعة إخبارية في تاريخ إذاعة "BBC" التي تعتبر من أكثر الإذاعات شهرة حول العالم.

وبحسب الهيئة، فإنّ مديحة كانت أول صوت نسائي ينطلق من القسم العربي لقراءة نشرات الأخبار في الإذاعة البريطانية، حتى قبل أن تسمح الإذاعة للمذيعات بذلك بنحو 15 عاماً.

وتحمل مديحة شهادة في الصحافة والعلوم السياسية من الجامعة الأميركية في القاهرة، حصلت عليها في عام 1957، حيث عملت بضعة أشهر في ذلك العام في إذاعة صوت فلسطين التي كانت تبث من القاهرة، ثم انتقلت إلى الإذاعة الأردنية قبل انضمامها برفقة زوجها نديم ناصر للقسم العربي في "BBC" عام 1960.

إنجاز تاريخي!

بقيت قراءة نشرات الأخبار وتقديم البرامج السياسية، حكراً على الرجال في الإذاعات البريطانية، حتى بدايات العقد السادس من القرن الماضي، حيث كان عمل مديحة في BBC يقتصر على تقديم برامج المنوعات أو ما كان يسمى وقتها بمذيعة ربط، إلّا أنّها تمكنت بعد جهد جهيد من حجز أول مكانة أنثوية في عالم نشرات الأخبار في الإذاعة البريطانية، بمساعدة بعض الزملاء كالصحافي الفلسطيني المعروف حسن الكرمي، وحققت نجاحاً ملحوظاً وشهرة تضاهي ما حققه زملاؤها الذكور.

صوت لا ينسى!

يعتبر صوت المذيعة مديحة، صوتاً لا ينسى لمستمعي الإذاعة البريطانية، بقسمها العربي، وهي التي قرأت خبر عبور الجيش المصري لقناة السويس في حرب تشرين عام 1973، إذ كانت حينها تقرأ نشرة الأخبار على الهواء حين أعطاها المحرر الإنكليزي الخبر على قصاصة من الورق وكان مكتوباً باللغة الإنكليزية.

مرحلة مؤثرة!

تابعت مديحة دراستها وحصلت على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية أواسط ثمانينيات القرن الماضي، الأمر الذي أتاح لها الفرصة في تقديم عدد من البرامج السياسية الجادة التي لم يكن للجمهور العربي عهد بها مثل برنامج الرأي والرأي الآخر والبرنامج الوثائقي بانوراما، إلى أن تقاعدت عام 2000.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.