حقيقة أم خيال... رسامة سعودية تبهر متابعيها في إنستغرام!

جاد محيدلي | 3 كانون الأول 2019 | 18:00

الرسم هو فن مرئي يستلزم عمل علاقة ما على سطح ما، وهو التعبير عن الأشياء بواسطة الخط أساساً أو البقع أو بأي أداة. قد يكون تسجيلاً لخطوط سريعة لبعض الملاحظات أو المشاهد أو الخواطر لشكل ما في لحظة معينة، وقد يكون عملاً تحضيرياً لوسيلة أخرى من وسائل التعبير الفني، ولكنه في أحيان كثيرة ما يكون عملاً فنياً مستقلاً قائماً بذاته. أهم مبادئ الرسم الصحيح هو الابتداء برسم الهيكل الخارجي للشكل المراد رسمه، والانتباه إلى المسافات بين الأشكال، وإذا كان الرسم يحتوي أكثر من شكل فكلما كان الشكل أقرب كلما كان حجمه أكبر ولونه أغمق، وبالعكس، بالإضافة الى الانتباه أيضاً لعاملي الظل والضوء، وأيضا لكيفية مزج الألوان بالشكل الصحيح.

هذا هو التعريف الرسمي للرسم، أما على أرض الواقع فالأمر مختلف، لأن الرسم يرتبط بشكل مباشر بالمشاعر، وعادة عندما نرى بعض اللوحات الفنية، فهي تقوم بنقلنا إلى عالم آخر، ولكن ماذا لو كانت اللوحة لوجوه واقعية، لدرجة أن تفاصيلها الصغيرة والدقيقة، تظهر وكأنها حقيقية بطريقة لا تصدق؟

هذا ما تفعله الرسامة السعودية غادة الموسى، البالغة من العمر 21 عاماً، والتي دخلت إلى عالم الرسم من أبواب الشغف، فأخذت تصقل هوايتها للرسم بالتدريب المستمر، لترسم بذلك الوجوه التي تشد المشاهد إليها بسبب طبيعتها وقربها إلى الواقع. وقالت الموسى، في مقابلة مع موقع CNN، إن العنصر الأساسي الذي يجعل لوحاتها أكثر واقعية، هو استخدام الألوان الخشبية الشمعية، إذ تستخدم هذا العنصر لمساعدتها في "إظهار أصغر التفاصيل"، على حد تعبيرها. واستغرقت لوحة "نصف القمر"، من الرسامة الشابة 4 أشهر من الرسم، لتكون بذلك من أكثر اللوحات التي استغرقت وقتاً كبيراً.

أما في ما يتعلق بأصعب التفاصيل التي تعمل عليها الرسامة خلال الرسم، فقالت الموسى، إن لون البشرة والشعر يعتبران من المراحل الصعبة في الرسم، بينما أشارت إلى أن رسم الوجه عادة ما يكون بمثابة تسلية لها، ولكن الأنف قد يشكل بعض التحدي بحسب اختلاف الصور. وتتعاون الموسى مع مصور وعارض، للحصول على الصور التي تود أن تعيد رسمها.

وتقوم الرسامة السعودية باختيار الوجوه التي تريد رسمها بحسب التفاصيل الموجودة فيها، والتعابير التي تأسرها وتلامس مشاعرها، إذ تهدف الموسى، إلى تعدي مراحل الاحترافية في رسومها وتحويل الرسم من هواية إلى مهنة، والسعي لتحقيق شغفها. يذكر أنها تنشر صورها في موقع انستغرام، ويمتلك حسابها ما يقارب الـ20 الف متابع، وتلاقي رسماتها الواقعية إعجاب المتابعين بشكل كبير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.