تحذير... بعض أجهزة التلفاز تتجسس على أصحابها!

حسام محمد | 9 كانون الأول 2019 | 18:40

تزداد أدوات التجسس على الشعوب يوماً بعد يوم بشكل كبير ومخيف، حيث أصبح هنالك سوق للمعلومات الشخصية، يدفع فيها مئات الآلاف وأحياناً الملايين من الدولارات، بينما يحذر الخبراء هذه المرة من بعض أجهزة التلفاز الحديثة التي نصفها بـ "الذكية".

وتناقلت وسائل إعلام عالمية، تقريراً عن بيان أصدره مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "FBI" مؤخراً، حذر فيه المستهلكين الذين يستخدمون أجهزة التلفاز "الذكية" من إمكانية أن يكونوا ضمن بعض عمليات التجسس.

وأكّد مكتب التحقيقات الفيدرالي بمدينة بورتلاند في ولاية أوريغون، أن عدداً من التلفزيونات الذكية الجديدة التي تحتوي على كاميرات مدمجة، تصور وتسجل ما يدور حولها، دون الكشف عن الجهات التي تستفيد من تلك الفيديوات المسجلة.

ويقصد بأجهزة التلفاز الذكية، تلك الشاشات الحديثة التي يمكن ربطها بشبكة "الانترنت، وتتيح استخدام العديد من التطبيقات وخدمات البث المتداولة عبر الشبكة العنكبوتية بشكل مباشر.

من جهة أخرى لفت البيان إلى أمر خطير آخر، ألا وهو إمكانية أن يكون التلفاز مدخلاً للمتسللين إلى منزلك، ما قد يؤدي في نهاية المطاف بطريقة أو بأخرى إلى اختراق حاسوبك أو هاتفك الشخصي المرتبط على نفس الشبكة.

وفي سبيل الحماية وأخد الحيطة، نصح المكتب الأميركي المستخدمين بإجراء بحث في الإنترنت عن نوع التلفاز الذي يريدون شراءه، للتعرف أكثر عن أنظمة الكاميرا والميكروفون والخصوصية الموجودة فيه.

أيضاً نصح المكتب الأميركي بعدم الاعتماد على إعدادات الأمن الافتراضية الموجودة في التلفاز، وإنّما تغيرها بما يناسب إضافة إلى ضرورة تغيير كلمة السر باستمرار.

أما عن الحل الأسهل فقد أشار المكتب الفيدرالي إلى إمكانية وضع غطاء على الكاميرا والميكروفون المدمجين في التلفزيون، لتجنب المراقبة بشكل كامل وبسيط.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.