قرار يحرم روسيا من البطولات الرياضيّة العالميّة لمدة 4 سنوات!

حسام محمد | 10 كانون الأول 2019 | 18:00

قررت اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا"، حرمان روسيا من الألعاب الأولمبية بشكل كامل لمدة 4 سنوات متتالية، إذ يقضي القرار بحرمان الرياضيين الروس من المشاركة بهذا النوع من البطولات، كما يمنع روسيا من استضافتها وتنظيمها.

وجاء قرار الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات كعقوبة يعود سببها إلى تقرير أحد الخبراء القانونيين الذي كشف عن وجود تناقضات في البيانات التي تلقتها "وادا" من مختبر موسكو للتحاليل المختص بالمنشطات في كانون الثاني 2019، إذ أشار التقرير إلى أنّه تم حذف الكثير من البيانات والنتائج التحليلية التي تعود للعام 2015، من نسخة بيانات سنة 2019، كما تم إجراء حذف لبعض البيانات أو تعديلها في الفترة الممتدة من كانون الأول 2018 ولغاية كانون الثاني 2019.

وتدّعي روسيا أنّ الدكتور غريغوري رودشنكوف، الرئيس السابق لمختبر موسكو لمكافحة المنشطات، واثنين من المتعاونين معه  قاموا بتزوير عدد من بيانات الرياضيين من أجل ابتزازهم بمبالغ مالية، علماً أنّ أزمة المنشطات بدأت في العام 2015، مع فرار رودشنكوف إلى الولايات المتحدة الأميركية وطلبه اللجوء هناك.

وكان رودشنكوف قد تولى رئاسة مختبر موسكو لمكافحة المنشطات لـ9 سنوات في الفترة الممتدة من 2006 حتى 2015، في حين يُعتبر الشاهد الرئيسي على القضية التي حَرمت روسيا من الألعاب الأولمبية لـ 4 سنوات.

نتائج العقوبة

بحسب تقرير نشرته وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإن روسيا تعرضت لمثل هذه العقوبة سابقاً، حيث تم حرمانها من المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2018، ما دفع الرياضيين الروس إلى المشاركة كرياضيين محايدين دون رفع العلم الروسي أو ترديد النشيد الوطني الخاص ببلادهم، وهو أمر يمكن أن تتبعه روسيا خلال السنوات الـ 4 المقبل.

أمّا عن النتائج الكارثية فهي أنّها لن تتمكن من استضافة عدد كبير من المسابقات والبطولات الدولية، كبطولة العالم في مسابقة الزحافات الجليدية 2020، وأولمبياد الشطرنج العالمي 2020، وبطولة العالم في الهوكي 2020، وبطولة أوروبا لرفع الأثقال 2020، وبطولة العالم للكرة الطائرة للرجال 2022.

إضافة إلى ذلك، لن يؤخذ بعين الاعتبار طلبها لاستضافة كأس العالم للسيدات 2022، وكأس السوبر UEFA 2023 ، وبطولة كرة اليد النسائية الأوروبية 2024، وكأس العالم 2025 حرة، و Snowboard World، فضلاً عن عدد من البطولات الدولية في هذه الفترة.

ماذا عن المشاركة في "يورو 2020" و"كأس العالم 2022"!

في الواقع، لن تؤثر العقوبة على مشاركة روسيا في "يورو 2020" لأنّ هذه البطولة تنظم من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" الذي لم توقّع على الاتفاقية مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، بالإضافة إلى أن المسابقة تُعتبر بمثابة بطولة إقليمية وليست عالمية.

إلا أن الحال يختلف مع تصفيات كأس العالم 2022 في قطر، حيث تنظَّم البطولة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الذي كان وقّع على اتفاقية مشتركة مع "وادا"، تلزمه باتباع قوانينها وقرارتها.

مع ذلك، فإن "فيفا" لم يبتّ حتى اللحظة في ما إذا كانت روسيا ستشارك في تصفيات كأس العالم 2022 في قطر، علماً أنّه بإمكان المنتخب الروسي أن يشارك كفريق محايد، كما هو الحال بالنسبة لمشاركي لاعبي روسيا الرياضيين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.