دراسة تثبت أنّ تناول العشاء لا يؤثّر على الوزن!

سناء منصور | 14 كانون الأول 2019 | 16:00

منذ فترة طويلة والأكل في الليل مرتبط بزيادة الوزن. منذ سنوات، قدّمت رائدة التغذية أديل ديفيز نصيحتها المعروفة "تناول وجبة الإفطار كالملك والغداء مثل الأمير والعشاء كفقير".

لكن اليوم تبيّن أنّ السعرات الحرارية هي سعرات حرارية، بغض النظر عن وقت تناولها، وما يسبّب زيادة الوزن هو ببساطة تناول المزيد من السعرات الحرارية أكثر مما تحرقه. 

وفقًا لموقع شبكة معلومات التحكم في الوزن التابع لوزارة الزراعة الأميركية، "لا يهمّ وقت تناول الطعام في اليوم، بل نوع ومقدار ما تأكله ومقدار النشاط البدني الذي تقوم به طوال اليوم الذي يحدد ما إذا كنت تكتسب وزنك أو تفقده". 

وكانت دراسة يابانية أخيراً قد أثبتت الأمر، فقد تمكّن باحثون في كلية الدراسات العليا للعلوم الصحية بجامعة أوكاياما في اليابان، أن يثبتوا أنّ العشاء لا يزيد الوزن إذا ترك مدة ساعتين بين الوجبة الأخيرة ووقت النوم. وأُجريت الدراسة على 1573 شخصاً، وراقب العلماء مستويات الغلوكوز بالدم وهي مرتبطة بالسمنة والأمراض، ولم يتبين أي زيادة فيها مع تناول العشاء. وتوصلوا إلى أنّ الدهون مرتبطة بنوع الطعام ومستوى الحركة، والعشاء هو مسموح بشرط أن يكون صحيّاً وليس مليئاً بالدهون. أي أنّ توقيت الطعام لا يهمّ مثلما يهمّ نوع الطعام. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.