لماذا تقوم المرأة بفتح فمها أثناء وضع المسكرة؟!

حسام محمد | 30 كانون الأول 2019 | 18:30

تعد المسكرة إحدى أهم أدوات التجميل التي تستعملها النساء في سبيل الحصول على رموش كثيفة، بينما تعتاد النساء على فتح أفواههن أثناء وضعها على الرموش، بحركة تلقائية، لا يجد معظمهن لها تفسيراً.

وفي هذا نشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، تقريراً كشفت فيه عن الآراء العلمية التي يمكن أن تفسر شيئاً من الرابط بين الفم والجفن أو الرموش بشكل أخص.

خبراء التجميل!

بحسب التقرير فإنّ خبيرة التجميل ليزا إلدريدج، أوضحت في أحد كتبها المتعلقة بالجمال، أنّ هناك عدة نظريات مختلفة حول سبب فتح المرأة فمها خلال وضع المسكرة، منها أن ذلك يجعل الرموش ممتدة وواضحة، ما يسمح للمادة السوداء بأن تتراكم على الشعيرات بشكل أكثر وضوحاً ودقة.

via GIPHY

أما عن الأسباب الأخرى فبيّنت أن فتح الفم يمد جلد الوجه بالكامل، وبالتالي يقلل ذلك من حدوث أخطاء عند وضع المسكرة على الرموش، بينما هناك من يرى أن فتح الفم يقلل من حركة الجسم خلال التنفس، وبالتالي سيكون الوجه أكثر ثباتاً خلال القيام بالعملية.

أطباء الأعصاب!

وفقاً للتقرير فإنّ برايان كوبر طبيب الأعصاب في مستشفى بريجهام في الولايات المتحدة الأميركية، برر الأمر بأن الوجه مليء بالأعصاب التي ترتبط مباشرة بجذع الدماغ، حيث يمكن أن تؤثر حركة جزء منه على الآخر، مشيراً إلى أنّه ثمة ارتباط بين العصب المسؤول عن حركة العين والآخر المسؤول عن حركة الفم.

via GIPHY

وأوضح كوبر أن ما يحدث للنساء خلال وضع المسكرة، يشابه إلى حد ما يعانيه المصابين بمتلازمة "ماركوس جون"، وهو مرض يصيب أعصاب الوجه، ويظهر على هيئة تحرك في جفون العين مع كل مرة يتحرك فيها الفم، ولكن الأول استخدام للأعصاب في حالة معينة وليس متلازمة، والثاني حالة مرضية.

وأكّد زيشان أوزير عالم الأعصاب في جامعة روكفلر على التحليل السابق، حيث فسر العلاقة بين فتح الفم ووضع المسكرة، بوجود 3 أعصاب تعمل بالتزامن، وهي عبارة عن مثلث التوائم والعصب الوجهي والعصب الحركي، مشيراً إلى أن مثلث التوائم يتحكم في حركة عضلات المضغ التي تفتح وتغلق الفك، أما العصب الوجهي والحركي فيتحكمان في مقلة العين والجفون، وهما مرتبطان بجذع الدماغ في منطقة تسمى النواة، الأمر الذي يدفع المرأة عند قيامها بوضع المسكرة إلى فتح فمها قليلاً كلما قامت بشد الجفن، من أجل الوصول إلى دقة أكبر في وضع المسحوق الأسود المعروف عالمياً بـ Mascara أو المسكرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.