بطلة التعرّي بنهائي دوري أبطال أوروبا تفجّر أزمة في مصر

محمد أبوزهرة | 2 كانون الثاني 2020 | 12:27

نشرت عارضة الأزياء والممثلة الروسية الأصل كينزي ولانسكي، بطلة واقعة التعري في نهائي النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وتوتنهام الإنكليزيين، فيديواً جديداً لها في حسابها بموقع الصور والفيديوات "إنستغرام"، وهي أعلى قمة الهرم في مصر.

وظهرت ولانسكي في الفيديو وهي تتسلق الهرم وتلتقط صورة سيلفي من أعلاه، حيث علقت على الفيديو قائلة: "تسلق أهرامات الجيزة"، وعرض مقطع الفيديو عدداً من اللقطات، منذ بداية رحلة كينزي من محل إقامتها في أحد الفنادق إلى الأهرامات، وأثناء تسلقها.

وأظهر الفيديو أزمة عنيفة لعارضة الأزياء الروسية، بعدما قبض عليها من شرطة السياحة في مصر بسبب تسلق الهرم بدون تصريح، وتبيّن من الفيديو أن رجال الأمن دخلوا في مشادة كلامية مع الفتاة لمخالفتها القانون بتسلق الهرم، وبالفعل تم اصطحابها إلى القسم لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، قبل أن يفرج عنها.

كينسي في نهائي أبطال أوروبا.

كينسي وصديقها.

View this post on Instagram

@liverichmedia @nickygathrite

A post shared by Kinsey (@kinsey) on


ولم تكن تلك الأزمة هي الأولى بسبب هوس تسلق الاهرامات، حيث تعرضت وزارتا السياحة والآثار في مصر، لأزمة عنيفة قبل عدة أشهر بسبب انتشار صور وفيديو على موقع الصور "إنستغرام" لشاب وفتاة أجنبيين، تسلقا هرم خوفو في منطقة الجيزة ليلاً، وصوّرا فيديواً إباحياً على قمة الهرم الأكبر.

ونشر المصور الدانماركي Andreas Hvid فيديو له في حسابه عبر "إنستغرام" مع صديقته، خلال تسللهما ليلاً هرباً من شرطة السياحة المصرية ليتسلقا الهرم الأكبر، حيث علّق عليه قائلاً: "أواخر تشرين الثاني 2018، تسلقت أنا وصديقتي هرم خوفو الأكبر في الجيزة، وخوفاً من رصدنا من الحراس، لم أصور ساعات عدة من رحلة الصعود التي تسللنا خلالها إلى قمة الهرم".

الفيديو جاء صادماً خاصة أنه يتضمن بعض المقاطع الإباحية بين المصور الدنماركي وصديقته، وهو ما اعتبره البعض "استهانة بتاريخ الفراعنة، وفتح النيران على مسؤولي وزارتي السياحة والآثار في مصر."

وفي نيسان من العام 2017، أثارت سائحة بلچيكية تدعى ماريسا بابين أزمة، بعدما التقطت صورة عارية بجوار الأهرامات، حيث أكدت أنها التقطتها في إحدى المناطق المهجورة بجوار الأهرامات وظهر خلفها الهرم الأكبر، قبل أن تؤكد لإحدى الصحف الهولندية أنها حاولت تكرار الأمر في الأقصر، بجوار أعمدة معبد الكرنك الشاهقة، إلا أن الأمن ألقى القبض عليها وقضت 8 أيام في السجن.

وفي العام 2015، انتشرت صور عارية للممثلة الإباحية كارمن دلي لوز في منطقة الأهرامات، وسط أنباء عن تصوير فيلم إباحي بعنوان "كليوباترا في الأهرامات"، إلا أن دلي لوز نفت الأمر تماماً عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

كما أثار موقع "الديلي ميل" البريطاني جدلاً كبيراً في آذار العام 2015، بعدما نشر صوراً لممثلة أفلام إباحية روسية بمنطقة الأهرامات، مؤكداً أنها تمّت أثناء تصوير مقطع إباحي في المنطقة، حيث كشفت الممثلة عن بعض أجزاء جسدها وهي تحمل تمثالاً لقط فرعوني من أحد محال الهدايا، لتثير الواقعة جدلاً كبيراً في مصر وضجة واسعة، أعقبها فتح تحقيق في القضية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.