انتشار مخدر جديد أقوى بـ 50 مرة من الهيرويين!

جاد محيدلي | 7 كانون الثاني 2020 | 13:18

بشكل صادم، حذّر تقرير بريطاني من أن عدد الوفيات التي يسببها مخدر فينتانيل المسكن في ازدياد، وأن انتشار هذا النوع من المخدر يتسع أكثر وأكثر. ويعتبر الفينتانيل، وهو من أنواع الأفيون الصناعي، أقوى 50 مرة من الهيرويين. وقد ازدادت الوفيات التي سببها من ثمانية أشخاص في 2008 إلى 135 في 2017، بحسب ما يقوله التقرير. وقال مجلس مكافحة إساءة استخدام العقاقير الاستشاري إن على الحكومة اتخاذ إجراءات لمعالجة "التهديد الحالي" الذي يمثله هذا المسكّن على المجتمع. ويضيف المجلس أن ارتفاع عدد الوفيات في بريطانيا، الذي سببه الفينتانيل، يرجع إلى إضافته إلى الهيرويين. وبدأ تصنيع هذا العقار في الأصل لتناوله كمسكن، لكنه تسرب إلى سوق المخدرات غير القانونية في بريطانيا. وتسبب عقاقير الأفيون الصناعي آلاف الوفيات في الولايات المتحدة. ونظراً لقوته، فإن أقل جرعة منه قد تكون مميتة.

وفي هذا الإطار، قال المجلس الاستشاري، الذي أعد التقرير والذي ينصح الوزراء بخصوص السياسات الواجب اتباعها بالنسبة إلى العقاقير والأدوية، إن الوفيات الناتجة من الفينتانيل ارتفعت في بريطانيا، بالرغم من تصنيفه كمادة غير قانونية وإدراجه ضمن الفئة (أ) التي تضم أكثر المخدرات خطورة. وبشكل عام، الفينتانيل مسكن شديد القوة، ويصفه الأطباء للمرضى في حالات الآلام الشديدة المزمنة، أو الآلام التي لا تستجيب للمسكنات الأخرى. وهو مسكن من نوع الأفيون، ويعني هذا أن طريقة عمله في الجسم تعتمد على محاكاة المسكنات الطبيعية لدى البشر، التي تعرف بالإندورفين، والتي تعمل من طريق منع وصول إشارات الألم إلى المخ. وهناك خطر حدوث ضرر كبير من تناوله، إذا كانت الجرعة غير صحيحة، أو كانت قوته أكثر مما يحتمل.

ومن بين أعراض زيادة الجرعة المعروفة لتناول الفينتانيل: بطء التنفس وصعوبته، الغثيان، القيء، الدوخة، وارتفاع ضغط الدم. وقال الطبيب باودن-جونز، أحد المتخصصين في المجلس، إن دخول الفينتانيل، والمخدرات الأفيونية الأخرى، إلى سوق المخدرات غير القانونية في بريطانيا "يثير القلق". وأضاف: "للرد على هذا التهديد الماثل، يجب أن ننظر بعناية إلى الدروس المستفادة من الدول الأخرى، بخاصة الولايات المتحدة، وكندا، لتطبيق سبل فعالة للتدخل". وحضّ المجلس الاستشاري الوزراء على إجراء المزيد من البحوث على أنواع المسكنات القوية الشبيهة بالأفيون. وقالت وزارة الداخلية، التي كلفت المجلس الاستشاري بإعداد التقرير، إنها "سوف تنظر بعناية" في توصيات التقرير. كما قال متحدث باسم الوزارة إنها أمرت بإجراء مراجعة كبيرة لسياسة جميع المسكنات، حتى تقلل من الأضرار التي تسببها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.