أشخاص انتقلوا من الفقر الشديد إلى الثراء الفاحش!

جورج حداد | 20 كانون الثاني 2020 | 20:00

عندما نسمع عن أشخاص يمتلكون ثروات طائلة وكبيرة، فإن أول ما يخطر في ذهننا هو أنهم قد ورثوا هذه الأموال عن آبائهم، لكن في الواقع فإن هناك عدداً هائلاً من الأثرياء الذين حصلوا على ثرواتهم بسبب العمل الشاق. وفي هذا المقال سنعرض لكم أهم أصحاب الأموال الذين انتقلوا من الفقر الشديد إلى الثراء الفاحش.

هوارد شولتز

هو الرئيس التنفيدي لشركة ستاربكس الشهيرة والتي تمتلك أكثر من 23 ألف فرعاً حول العالم موزعة على 73 دولة، وتبلغ قيمتها السوقية حوالي 89 مليار دولار. وسبق وأن صرح شولتز أنه عانى من الفقر الشديد وهو في الـ7 من عمره، وكان يعيش في مساكن تتلقى الدعم من الحكومة وهو الأمر الذي كان يزعجه كثيراً.

رالف لورين

صاحب واحدة من أكبر وأشهر شركات الأزياء حول العالم، وقد صرح في وقت سابق عام 2002، انه لم يكن يستطيع الحصول على ثياب في صغره، وكان يرتدي ملابس أخوته القديمة. وتبلغ ثروته في الوقت الراهن ما يزيد عن الـ7 مليارات دولار.

لاري إليسون

صاحب شركة "أوراكل" التي تبلغ قيمتها 187 مليار دولار أميركي، كان يعيش في طفولته في كنف أسرة متوسطة الدخل في منزل صغير جداً في ضواحي مدينة شيكاغو الأميركية. وتزيد ثروته عن الـ70 مليار دولار حالياً.

كينيث لانجوني

هو واحد من بين أشهر رجال الأعمال والمستشارين حول العالم، وهو من مؤسسي هوت ديبوت، وولد لأسرة فقيرة جداً حيث كان والده يعمل كنادل في كافيتيريا. وتزيد ثروته في الوقت الراهن عن 3 مليارات دولار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.