كوب شاي يتسبّب في جريمة قتل بمصر

محمد السعيد | 21 كانون الثاني 2020 | 18:30

تسبب كوب شاي في جريمة قتل نهاراً في محافظة الجيزة بمصر، بعدما أقدم قهوجي وصديقه على قتل بائع فول وسط ذهول المارة.

وخلال الساعات الماضية فوجئ المارة بميدان الجيزة بوجود جثة شاب بمنتصف الطريق، وفيها طعنات بأماكن متفرقة بالجسم، فتم إبلاغ الجهات الأمنية، وتبين أن الجثة لبائع فول، 23 عاماً، توفي بإصابة بطعنة في القلب.

وبالفحص ومراجعة كاميرات المراقبة بمحيط موقع الحادث، وبسؤال شهود العيان، توصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة "قهوجي" 21 عاماً، وصديقه عاطل، 25 عاماً، وأن القتل تم لرغبة القهوجي في بيع كوب شاي رغماً عن المجني عليه، الذي رفض متعللاً بأنه لم يتناول إفطاره، ما أثار غضب القهوجي الذي دخل في شجار معه، تطور إلى طعنه في قلبه ما أودى بحياته في الحال.

تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وأرشدا إلى مكان سلاح الجريمة، وتمت إحالتهما إلى النيابة للتحقيق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.