جدران المجلس والسرايا تستفز المواطنين

صيحات | 26 كانون الثاني 2020 | 21:00

عزلت القوى الأمنية السرايا الحكومي وساحة النجمة عن بقية الاراضي اللبنانية. وأغلقت جميع المنافذ والطرق المؤدية إلى هاتيّن النقطتين بالجدران الإسمنتية والبوابات المعدنية وبات الوصول إليهما شبه مستحيل.

إجراء تم اتخاذه لمنع تسلل المحتجين إلى محيط برلمان الشعب، وباتت هذه المنطقة محرمة على الناخبين. هذه المشاهد استفزت المواطنين الذي قصدوا اليوم ساحة رياض الصلح فشعروا بأنهم في منطقة معزولة بالكامل وأن البرلمان المقابل لهم أطبق عيناه كآذانه عن أوجاع الشعب ورئيس الحكومة الجديد #حسان_دياب بات أبعد عنهم من السابق. وعلى الفور بادرت مجموعة من الفنانين إلى رسم جداريات وغرافيتي فيما كتب مواطنون عبارات تعبر عن غضبهم من السلطة القائمة. 

أما على منصات التواصل الاجتماعي عبّر الناس بطريقة مختلفة وأكثر صراحة: 












إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.