والد ميغان للأمير هاري: كن رجلاً وواجهني!

حسام محمد | 27 كانون الثاني 2020 | 17:00

يزداد التوتر الحاصل بين ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري من جهة، ووالد ميغان توماس ميركل، بعدما كشفت الصحف البريطانية، عن أنّ الأخير سيدلي بشهادة ضد ابنته وزوجها، في الدعوى القضائية التي تحاول إدانة صحيفة "ذا ميل أون سانداي" بتسريت معلومات خاصة.

وتناقلت الصحف البريطانية تصريحات لتوماس ماركل اتهم فيها ابنته وزوجها الأمير هاري بإلحاق الأذى بملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، في حين طالب الأمير هاري بمواجهته فوراً.

ووجه توماس في لقاء متلفز مع برنامج صباحي لإحدى المحطات البريطانية، رسالة شديدة اللهجة لهاري، قائلا "كن رجلاً وواجهني"، في إشارة إلى رفض الزوجين مقابلته، أو التعامل معه، مضيفاً: "أطالب هاري بالتصرف كرجل والسفر لمقابلتي.. أتمنى أن أقابل ابنتي لنحل جميع مشكلاتنا معاً".

وانتقد توماس ماركل الزوجين بشكل علني في البرنامج، معتبراً أنهما كانا يدركان ضغوط الحياة داخل العائلة الملكية، لكنهما أصرا على إلحاق الأذى بالعائلة الملكية البريطانية، والتنصل من مسؤوليتهما.

وقال: "من غير الملائم أن تخدم إنكلترا ثم تذهب للعيش في بلد آخر. الأمر لن ينجح أبداً. تصرفهما أخجلني وجعلني أشعر بالحزن تجاه الملكة"، مضيفاً: "لم تكن هناك مشاكل مع ميغان بشأن عرقها. سواء في المدارس التي تذهب إليها أو في أي مكان بإنكلترا"، مناقضاً بذلك اتهامات ميغان للصحافة بالعنصرية في التعامل معها.

وقاطعت ميغان والدها منذ حفل زفافها في 2018، ولم تتحدث معه، بينما استمر هو بالظهور في وسائل الإعلام للحديث عنها وعن حياتها داخل العائلة المالكة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.