مفاجأة كبيرة: يوفنتوس يفكر في إقالة مدربه

جورج حداد | 10 شباط 2020 | 15:00

فجر تقرير صحفي ايطالي، مفاجأة من العيار الثقيل حول مستقبل المدير الفني لفريق يوفنتوس الايطالي ماوريسيو ساري. حيث كشف التقرير أن مدرب تشيلسي ونابولي السابق، أصبح قاب قوسين أو أدنى من الإقالة خاصة بعد تراجع نتائج الفريق في الفترة الأخيرة. وكان أخرها السقوط المدوي لفريق السيدة العجوز أمام نادي هيلاس فيرونا بنتيجة 2-1 بعد أن كان متقدماً بنتيجة 1-0 حتى أخر 10 دقائق، لتصبح الهزيمة الثالثة بعد هزيمتي نابولي ولاتسيو. الأمر الذي أصبح يهدد عرش اليوفي للاحتفاظ بلقبه الذي سيطر عليه طوال الـ8 سنوات السابقة مع المدرب أنطونيو كونتي والأخر ماسيميلسانو ألجري. في ظل المنافسة الشرسة حاليًا مع إنتر ميلان ولاتسيو على لقب الكالتشيو. 

ووفقًا لصحيفة "لاريبوبليكا"، فإن هناك بعض الأصوات داخل يوفنتوس تطالب بإعادة ماسيمليانو أليجري المدير الفني السابق لليوفي. وأشارت الصحيفة عينها إلى أن أندريا أنيلي رئيس نادي يوفنتوس، غير مقتنع تمامًا بماوريسيو ساري.


وارتبط أليجري بتولي المهمة الفنية للعديد من الأندية في الفترة الأخيرة، من بينها برشلونة ومانشستر يونايتد وتوتنهام، كما أنه حقق أرقام مميزة مع يوفي بخلاف الفوز بالدوري الايطالي فهو قد تمكن من قيادة الفريق للوصول مترين الى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، لكن الحظ لم يحالفه في المناسبتين وخسر فرصة التتويج الأووربي أمام عمالقة اسبانيا ريال مدريد وبرشلونة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.