طلاق ثانٍ يهزّ الأسرة الملكيّة البريطانيّة خلال أسبوع!

حسام محمد | 18 شباط 2020 | 19:00

كشف ناطق باسم القصر الملكي البريطاني عن بدأ السير بإجراءات الطلاق الثاني خلال أسبوع واحد، في حياة العائلة الملكية البريطانية، موضحاً أنّ ابن شقيقة الملكة إليزابيث الثانية ديفيد أرمسترونغ جونز سيبدأ إجراءات طلاقه، مبيناً أنّه سيتم الإعلان عن الأمر بشكل رسمي في غضون أسبوع.

ويبلغ أرمسترونغ جونز نجل الأميرة مارغريت، شقيقة الملكة إليزابيث، من العمر 58 عاماً، وهو متزوج من سيرينا ذات الـ 49 عاماً منذ العام 1993، وللزوجين ولدان هما تشارلز (20 عاماً) ومارغريتا (17 عاماً).

وقال الناطق باسم الزوجين: "اتفق إيرل وكونتيسة سنودون وديّاً على فسخ زواجهما"، وأضاف: إنهما "يطلبان من الصحافة احترام خصوصيتهما وخصوصية أسرتهما"، في إشارة إلى رغبة الطليقين في عدم تدخل الصحافيين في تفاصيل الموضوع، حيث يأتي هذا الخبر بعد إعلان انفصال حفيد الملكة إليزابيث الثانية ابن الأميرة آن، بيتر فيليبس عن زوجته أوتمن قبل أيام من الآن.

وكانت تقارير قد أوضحت أنّ فيليبس (42 عاماً) وزوجته الكندية سيتشاركان حضانة ابنتيهما وسيبقيان كلاهما في غلوسترشير في جنوب شرق إنكلترا.

وتعاني العائلة الملكية من عدة مشاكل في الآونة الأخيرة، منها قرار الأمير هاري وميغان التخلي عن مهماتهما الملكية الشهر الماضي، وتحقيق الاستقلالية المادية وسفرهما إلى كندا، إضافة إلى انسحاب ابن الملكة إليزابيث الثانية، الأمير أندرو من الحياة العامة في تشرين الثاني، لارتباط اسمه بفضيحة رجل الأعمال الأميركي جيفري إبستين المتهم باعتداءات جنسية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.