بالفيديو: تونسية تدّعي أنها زوجة قصيّ خولي وتهدّده

صيحات | 20 شباط 2020 | 17:21

انتشر في وقت متأخر من الليل، مقطع فيديو لفتاة ادّعت أنها زوجة الممثل السوري قصيّ خولي، ليتم التداول في الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع. وتحدثت مديحة الحمداني عبر حسابها على إنستغرام عن علاقتها السيئة ومعاناتها مع زوجها النجم السوري والتي تعرّفت إليه في العام 20014 من خلال عملها في شركة كبيرة في إمارة دبي.

ولم تذكر حمداني طبيعة عملها، وقالت إنها طوال الفترة الماضية تحمّلت الكثير من المضايقات والكلام السيّئ الموجّه ضدها وانتقادات من الناس، ولكن طفح الكيل ولن تصمت بعد الآن، مشيرة إلى أنها ستفضح كذب وخداع خولي، حسب كلامها، وأنه سيطلّ يوم الأحد المقبل في برنامج مع ميساء مغربي، مضيفة أنه إذا كذب ستفضحه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. الفيديو الذي انتشر أمس الأربعاء ليلاً، لم يصدر من خولي حتى الآن أي نفي أو تأكيد له.

وظهرت مديحة تبكي ومنهارة وقالت: "الجميع يسيء لي ولإبني وقالوا عني إنني بنت شارع، كل ذنبي أنني اخترت الشخص الخطأ، وأنا بنت عائلة محترمة، والتحقت بشركات كبرى في دبي للعمل بها، فعيب عليكم هذه الإساءة بحقي وبحق ابني، وعيب على قصيّ لأنه جعلنا عرضة لمن يسوى ومن لا يسوى شيئاً".

واتهمته بتمثيل دور الأب في آخر مقابلة معه، والادعاء بأنه مثالي في علاقته مع ابنه، قائلة: "شاهدت آخر برنامج له وهو يتحدث عن كونه أباً مثالياً، ولكني لا ألومه لأنه ممثل وهذه حياته، يمثل في أعماله الفنية وفي الواقع ويمثل دوره كأب". أضافت: "سنة كاملة تحكون عني وعن نجلي بالسوء وأنا أرفض الحديث، حسبي الله ونعم الوكيل فيكم، ومن كثرة الظلم وبعد مقابلة قصيّ على التلفزيون، قررت الخروج والحديث".


وختتمت حديثها قائلة: "إذا خرج قصيّ بحديث كذب في أي مقابلة، سأظهر من جديد وأكشف كذبه على الملأ، وأمام الجمهور الذي يشاهد أعماله، لقد صَمتُّ بما فيه الكفاية وسأحصل على حقي مهما كان".

يُذكر أن قصي خولي كشف في مقابلته التلفزيونية أن نجله أصبح عمره عاماً ونصف العام، وأكد أنه يشارك في رعايته ويقوم بتغيير الحفاظات له.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.