رئيس دولة آسيوية يستعدّ لمواجهة مصارع شهير في نزال جماهيري!

حسام محمد | 25 شباط 2020 | 19:00

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً نشرها مصارع الفنون المختلطة الروسي، ألكسندر يميليانينكو، إلى جانب الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، وهما يتدربان على الملاكمة.

وقال المصارع الروسي معلقاً على الصور التي نشرها على حسابه الرسمي في "إنستغرام": "رمضان قاديروف تحمّل مسؤولية كلامه! لقد ارتدى القفازات ونزل إلى الحلبة!".

وكان قاديروف قد نشر سابقاً منشوراً على "إنستغرام"، كشف فيه عن أنّه يستعدّ لنزال مع يميليانينكو، موضحاً أنّه التقاه في أحد شوارع غروزني، قائلاً: "اصطدمنا وجهاً لوجه وشرعنا في المواجهة لدرجة تطاير الشرر وتصاعدت أعمدة الدخان من الأرض"، مبيناً أنّ اللقاء انتهى باتفاق على مواجهة رسمية.

View this post on Instagram

Ассаламу алайкум друзья! Обстановка накаляется❗??? ⠀ Как вы знаете, я усердно готовлюсь к предстоящему боксерскому поединку с Александром Емельяненко @alexemelyanenko и как я узнал он делает то же самое ? ⠀ Сегодня на тренировке, в ходе пробежки по улицам Грозного, наткнулись случайно друг на друга и сразу начали разбираться ??? причем так, что искры летели и дымилась земля ⚡?? ⠀ Травм он пока не получил, хотя был очень близок к этому ?, но скоро встретимся уже на ринге и там уже посмотрим кто кого ⚔ Одно дело говорить при включенных видеокамерах ???, как это любит делать Александр, и совсем другое - боксировать так, чтобы сопернику казалось что рядом рвутся бомбы))) ??? ⠀ Уже совсем скоро вы увидите БОЙ ВЕКА! ????? ⠀ #Грозный #Бокс #Ринг #Кадыров #Емельяненко #БойВека

A post shared by РОФ им.Ахмата Кадырова (@za_kadyrova_95eng) on

وبحسب تقارير إعلامية، فإنّ الروسي يميليانينكو أعطى الرئيس الشيشاني الحق في اختيار وقت ومكان المباراة، بينما أشارت إلى أنّ الرئيس الشيشاني بحالة بدنية ممتازة تسمح له بخوض مثل هذه التجربة، لكونه يتدرب باستمرار.

وتنتظر الجماهير الشيشانية تحديد موعد النزال بشكل رسمي، وهو الذي تصفه وسائل الإعلام بنزال القرن، حيث من المتوقع أن يلقى متابعة كبيرة من قبل محبّي هذه الرياضات في المنطقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.