"الزعيم" يطمئن جمهوره ويكشف مصير مسلسله الأخير

جاد محيدلي | 2 آذار 2020 | 14:01

طمأن الفنان المصري الكبير عادل إمام، محبيه وجمهوره، بعد تردّد أنباء عن تدهور حالته الصحية، على بعض المواقع الإخبارية، قائلاً: "برد عادي جداً، وما فيش حاجة، عايزني أموت ليه؟!".


وخلال مداخلة هاتفية أجراها مع الإعلامي المصري عمرو أديب عبر شاشة "MBC مصر" مساء أمس الأحد، قال: أنا في البيت وتحت اللحاف وبقرأ الجرائد، وبحِلّ الكلمات المتقاطعة، دي عادة بقى". مؤكداً أنه يعاني من زكام طبيعي يستدعي الراحة. 

وعن مسلسله الأخير، كشف عادل إمام عن انتهائه من تصوير المسلسل المرتقب في شهر رمضان المبارك "فالنتينو". واختتم حديثه بعدما طلب منه عمرو أديب توجيه رسالة للشعب المصري قال فيها: "يا رب يبعد عنكم كل مكروه، وقلوبكم دايماً سمحة ومحبة وجميلة".

وكانت الحالة الصحية للفنان عادل إمام، قد شكّلت حدثاً بارزاً على الساحة المصرية والعربية، إثر تغيُّبه عن تكريم مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما، حيث تواجد نجله رامي وتسلّم جائزة الريادة السينمائية بدلا منه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.