رسالة ملعونة تهدّد موسم ليفربول!

جورج حداد | 4 آذار 2020 | 12:30

لا شك في أن فريق ليفربول الإنكليزي يقدم موسماً استثنائياً هذا العام من خلال تألقه محلياً وأوروبياً وتحقيقه نتائج مبهرة على جميع الأصعدة. فالريدز يتربعون على عرش الدوري الانكليزي الممتاز وبفارق كبير عن نادي مانشستر سيتي صلحب المركز الثاني.

التألق الكبير لليفربول هذا الموسم أزعج الطفل دارا كيرلي مشجع نادي مانشستر يونايتد الخصم التاريخي لليفربول، حيث قام هذا الطفل في 18 من الشهر بإرسال رسالة الى يورغن كلوب مدرب ليفربول يطلب منه خسارة بعض المباريات محلياً وبأنه منزعج من سلسلة الانتصارات التي يحققها ليفربول. وما كان من كلوب الّا ورد على الطفل قائلاً إن مسألة الخسارة ليست بيده ولا يمكنه وعده بأن يهزم فريقه في المباريات القادمة. ويبدو أن هذه الرسالة قد أتت بمفعولها فمنذ تاريخ الإفصاح عن هذه الرسالة والفريق الأحمر يواصل تراجعه، ويتدنى مستواه.

بداية كانت الهزيمة الأولى بعد هذه الرسالة لليفربول أمام نادي اتلتيكو مدريد 1/0 بتاريخ 18 شباط المنصرم.

الهزيمة الثانية للريدز أتت قاسية جداً من نادي واتفورد الانكليزي في منافسات الدوري حيث تلقوا هزيمة بثلاثية نظيفة وانتهت سلسلة انتصاراتهم، كما ذهب حلم الفوز بالكأس الذهبية التي تمنح للفريق الذي لا يهزم في الدوري التي سبق أن حققها نادي أرسنال في موسم 2003-2004.

سقوط ليفربول الثالث أتى يوم أمس على يد نادي تشيلسي الذي أخرجهم من بطولة بثنائية نظيفة، مما جعل حلم ليفربول بتحقيق الثلاثية يتبخر.

فهل يمكننا إطلاق تسمية الرسالة النحس بعد كل هذه الأرقام السلبية التي سجلت بعيد الافصاح عنها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.