بعد "الألماني"... وفاة سيدة بـ"كورونا" في مصر

محمد أبوزهرة | 14 آذار 2020 | 14:00

أعلنت وزارة الصحة تفاصيل ثاني حالة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، والأولى لسيدة مصرية، بعد ساعات قليلة من دخولها المستشفى واكتشاف إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

تبلغ السيدة من العمر 60 عاماً، وتقيم في محافظة الدقهلية، حيث استقبلها مستشفى صدر المنصورة وهي تعاني من التهاب رئوي حاد صباح الأربعاء الماضي، وتم سحب عينة لها وجاءت النتيجة إيجابية لفيروس كورونا المستجد مساء أمس، وتم نقلها إلى مستشفى العزل، وتوفيت بعد ساعات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، عن خروج 12 حالة من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل من إجمالي الـ27 حالة التي تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية، وتمام شفائهم وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 20 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الـ 12 حالة التي غادرت مستشفى العزل اليوم، من ضمنهم 7 مصريين و 5 حالات لأجانب من جنسيات مختلفة، فيما سجلت مصر 13 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم، من بينهم 6 حالات بدون أي أعراض، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقاً، من ضمنهم 10 مصريين و3 حالات لأجانب من جنسيات مختلفة.

وكشف مجاهد عن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم أمس الخميس، هو 80 حالة من ضمنهم 20 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، وحالتي وفاة فقط "حالة السيدة المصرية التي توفيت أمس الخميس، والأخرى للألماني الذي توفي يوم الأحد الماضي الموافق 8 آذار".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.