بلدةٌ تمنع الوفاة على أرضها في نهاية الأسبوع!

جورج حداد | 28 آذار 2020 | 11:59

في خطوة صادمة بالنسبة للبعض، أصدرت عمدة بلدة غريل التي تقع في مقاطعة لورا الفرنسية، إيزابيل دوجيل، تطلب فيه من سكان البلدة عدم الوفاة في أيام نهاية الأسبوع أو خلال الأعياد الرسمية. ونشرت العمدة هذا القرار على الإنترنت للفت الأنظار إلى المعاناة التي يعيشها سكان هذه البلدة بسبب عدم وجود الأطباء في الفترات المذكورة، لذا قررت دوجيل اتّباع هذا الأسلوب المستفزّ، حيث تواجه بلدة غريل معاناة شديدة بسبب ندرة الأطباء فيها، كما أن الرعاية الطبية تزداد سوءاً خلال فترة الإجازات والأعياد الرسمية، وتوجب على العمدة إيجاد حلّ حاسم لهذه المشكلة.

يُذكر أن دوجيل حاولت إيجاد حلّ لهذه المعضلة وتوفير أطباء على مدار الأسبوع، لكن محاولتها باءت بالفشل. كما أن هذه المشكلة لا تقف عن حدود بلدة غريل بل إنها ممتدة لعدد من القرى المحيطة. وبالرغم من معرفة السلطات الفرنسية والسكان بهذا الوضع، إلّا أن العمدة تعرضت للانتقاد الحاد من قبل السكان الذين اعتبروا أنه قرار غريب ولا جدوى منه وغير منطقي أبداً، ولم تشفع لها الأسباب التي دفعتها لهذا القرار ولا حتى مسألة وفاة أحد قاطني هذه المقاطعة وعدم تمكنه من معرفة سبب الوفاة بسبب غياب الأطقم الطبية عن البلدة وعدم وجود سيارات إسعاف لنقله.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.