وفاة سورية بخلطة تعقيم تحولت إلى سلاح قاتل!

حسام محمد | 25 آذار 2020 | 16:00

لقيت امرأة سورية ثلاثينية مصرعها، متأثرة باستنشاقها غازاً ساماً نتج عن خلطها مادتين مخصصتين للتنظيف والتعقيم، بهدف تعقيم منزلها في مدينة القرداحة بمحافظة اللاذقية.

وفي التفاصيل فقد قامت الإمرأة ذات الـ 32 عاماً، بخلط مادتي الكلور مع الجافيل، بهدف الحصول على مركب أكثر تعقيماً، لاستعمالها في تعقيم منزلها، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس "كوفيد – 19"، الأمر الذي أدى إلى إطلاق غاز الكلور الذي يتلف الرئتين، حيث أدى استنشاقها له إلى وفاتها.

ونقلت المرأة التي لم يكشف عن اسمها بشكل إسعافي إلى مشفى الباسل في مدينة اللاذقية، إلّا أنّها توفيت بعد أن وصلت إلى المشفى بنحو 10 دقائق فقط.

وكان أطباء عدة قد أشاروا إلى خطورة خلط بعض مواد التنظيف أو المعقمات، التي قد ينتج عنها مركبات وغازات سامة يمكن اعتبارها أسلحة فتاكة، تعتبر أخطر بكثير من فيروس "كورونا" بحد ذاته، والذي نقوم باستعمال المواد المعقمة من أجل الوقاية من الإصابة به.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.