ما قصة "يونس" الذي أصبح حديث السوريين على "فيسبوك"؟!

حسام محمد | 27 آذار 2020 | 17:00

أصبح اسم "يونس" خلال أيام، أحد أشهر الأسماء التي يتداولها السوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، بطريقة فكاهية رُبطت بأحاديثهم عن حظر التجول الجزئي المفروض من قبل الحكومة السورية، فما قصة هذا الاسم، ولأي رجل يعود؟!

أحد عناصر الشرطة!

في الواقع، يعود اسم "يونس" إلى أحد عناصر شرطة المرور في العاصمة دمشق، والذين كانوا يقومون بمراقبة التزام سكان العاصمة بحظر التجوال في يومه الأول.

وانتشر فيديو في يوم حظر التجوال الأول، على الموقع الأزرق "فيسبوك"، ظهرت فيه دورية شرطة تقوم بتوقيف أحد المواطنين الذي كان يتجول بسيارته في الفترة المحددة للحظر، حيث وجّه ضابط الدورية، أحد العناصر والذي كان اسمه "يونس"، بأن يرافق المواطن المخالف إلى فرع المرور من أجل تسوية وضعه هناك.

وما إن انتشر الفيديو حتى أصبح "يونس" رمزاً لليد الضاربة من حديد، في مواجهة من لا يلتزم بفرض حظر التجوال، ليتداول السوريون هذا الاسم ضمن عدد كبير من النكات، والمنشورات الفكاهية المضحكة، في ظل قضائهم معظم أوقاتهم على الإنترنت نتيجة لمنعهم من الخروج من منازلهم.


ضحايا يونس!!

ووصل عدد الموقوفين السوريين الذين اخترقوا حظر التجوال إلى ما يقارب 400 موقوف، حُولوا إلى القضاء، بينما أشارت بعض وسائل الإعلام المحلية إلى أنّ القانون سيعاقبهم بالسجن والغرامة، حسب الأسباب التي دفعتهم إلى خرق القانون.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.