جُزرٌ في طريقها للاختفاء عن سطح الأرض!

حسام محمد | 31 آذار 2020 | 11:00

بحسب الدراسات العلمية، فإنّ منسوب مياه البحر يرتفع بشكل متواصل، الأمر الذي سيؤدّي إلى غرق بعض جزر العالم الشهيرة خلال أقل من قرن واحد، على الرغم من أنّ ارتفاع منسوب المياه لا يتجاوز السنتيمتر الواحد سنوياً.

أما عن الجزر المتوقع اختفاؤها خلال الـ 80 عاماً المقبلة، فهي بحسب موقع "reader's digest" ما يلي:

- جزر سليمان

عددها نحو 1000 جزيرة، وهي عبارة عن جزر مرجانية تقع في جنوب المحيط الهادئ، اختفت خمس جزر منها منذ عام 1935، ولا يزال منسوب المياه حولها في ارتفاع.

- جزر المالديف

تعتبر هذه الجزر من أكثر الجزر شهرة حول العالم لأهميتها السياحية، وهي عبارة عن أرخبيل في المحيط الهندي، من المحتمل أن تغرق الجُزر بالكامل في المحيط بحلول عام 2100.

- جزيرة بالاو

تقع في جنوب المحيط الهادئ، ومن المتوقع أن يستمر منسوب المياه حولها بالارتفاع ليصل إلى 24 بوصة بحلول عام 2090.

- دولة ميكرونيزيا

تتألف دولة ميكرونيزيا من 607 جزر تقع جنوب غرب هاواي في المحيط الهادئ، شهدت الدولة اختفاء العديد من الجزر حديثًا، في حين أن البعض الآخر قد انخفض بشكل كبير في حجمه بفعل ابتلاع البحر لأراضيها.

- جزر فيجي

تقع في المحيط الهادئ. فَقدت خلال الأعوام القليلة الماضية حوالى 15 – 20 مترًا مربعاً بفعل ارتفاع منسوب المياه، ومن المتوقع أن يرتفع منسوب مياه البحر حولها إلى 43 سنتيمترًا بحلول عام 2050.

- دولة توفالو

دول نائية تقع في جنوب المحيط الهادئ ومهددة بالغرق بفعل ارتفاع منسوب مياه البحر، وهي أحد أكثر الأماكن ضعفًا على وجه الأرض مقابل التغييرات في منسوب البحر.

- جزر السيشل

تقع قبالة السواحل الشرقية لأفريقيا، وتشهد الجُزر ارتفاعًا غير مسبوق بمستويات المياه مقارنةً مع آخر 6000 سنة. وذكرت وكالة سيشيل للأنباء أن ارتفاعًا واحدًا فقط يمكن أن يغطي العديد من جزرها المنخفضة والمناطق الساحلية المأهولة بالسكان، والتي ستكون خسارة 70 ٪ من كتلتها الأرضية.

- جزيرة كيريباس

تقع وسط المحيط الهادئ، من المتوقع أن تصبح غير مؤهلة للسكان بحلول 2050، حيث إنّه ثمة خطة قائمة على نقل كل سكانها إلى منطقة أكثر أمانًا.

- جزر كوك

تقع قبالة نيوزيلندا، ومن المتوقع أن يرتفع منسوب المياه حولها بنحو 55 سم بحلول عام 2090 ما سيؤدي إلى إتلاف الطرق والجسور والموانئ فيها، وتدمير معظم البنى التحتية.

- جزر بولينيزيا الفرنسية

من المتوقغ أن يغرق 30% من جزرها بالمياه بحلول نهاية هذا القرن.

- جزر مارشال

يقدر ارتفاع مستويات المياه في جزر مارشال، الواقعة في منتصف المحيط بين هاواي وأوستراليا، بزيادة قدرها 7 مليمترات في السنة، ويُقدر أن مستويات المياه سوف تستمر في الارتفاع بمقدار 7.5 بوصات بحلول عام 2030.

- جزيرة شيشماريف

تعاني هذه الجزيرة الصغيرة من تقلص مساحتها منذ نحو 50 عاماً، بينما من المتوقع أن تختفي بالكامل خلال الـ 20 سنة المقبلة، مع العلم أنّها مأهولة، حيث يبلغ عدد سكانها نحو 650 نسمة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.