قصّة ديك قُطع رأسه وبقي حيّاً لمدة عام ونيّف!

حسام محمد | 6 نيسان 2020 | 19:00

على الرغم من أنّ القصة أشبه بأسطورة تاريخية، إلّا أنّ التاريخ يؤكد أنّ ديكاً اسمه مايك تمكن من العيش لمدة 18 شهراً وهو مقطوع الرأس، ليصبح الديك الأشهر عالمياً منذ عام 1945 حتى الآن.

أما عن التفاصيل، فقد قام رجل يدعى لويد أولسن، في الـ 10 من أيلول عام 1945، بفصل رأس الديك مايك عن جسده من أجل استخدامه في إعداد عشاء تتناوله العائلة، وذلك في مزرعة منزله هو وزوجته كلارا، في بلدة فرويتا في كولورادو الأميركية، ليتفاجأ لويد بعد قليل بأنّ الديك نهض على رجليه لينفض ريشه ويواصل مشيه كأن شيئاً لم يكن.

ولغرابة القصة لم يعد لويد يفكر في أن يقوم بمحاولة أخرى، بل قرر أن يبقيه حياً لأطول فترة ممكنة، إذ أطلق عليه اسم "مايك" الحيّ، بينما راح البعض من أبناء البلدة يسمونه بالديك مقطوع الرأس، ليبقى على هذه الحالة لمدة سنة ونص السنة تقريباً.

أما عن طريقة إطعامه فتقول الروايات إنّ لويد راح يطعمه عبر المري مباشرة بواسطة قطّارة طبية، الأمر الذي يبدو أنّه كان ملائماً بالنسبة لـ "مايك".

سرّ بقائه حياً!

أراد لويد أن يبحث في سرّ بقاء ديكه حياً دون رأس بشكل يمكن وصفه بالمعجزة، فسافر به مسافة تقارب الـ 250 ميلاً، وصولاً إلى جامعة يوتاه بمدينة سولت لايك، حيث التقى بالعلماء هناك طالباً منهم تفسيراً لما حدث.

أما عن تفسير العلماء، فقد أرجعوا الأمر إلى أنّ الوريد الوداجي للديك قد أفلت بأعجوبة من رأس الفأس، كما تكوّنت فيه جلطة حالت دون نفوق مايك نزفاً، إضافة إلى أن الجزء الأكبر من ساق الدماغ في جسم مايك لم يتضرر، ما سمح له بمواصلة حياته بشكل شبه طبيعي.

أموال طائلة!

وبما أنّ قصة هذا الديك أشبه بمعجزة من شبه المستحيل أن تتكرر، أصبح "مايك" ذا شهرة كبيرة جعلته مصدراً جيداً للأموال، بعد اهتمام كبير من لويد وكلارا، حيث زاد وزنه بعد الحادثة من 2.5 باوند إلى ما يقارب الـ 8 باوندات.

وأصبح لمايك مدراء أعمال ينظمون مهرجاناته في عدة مناطق من الولايات المتحدة، وينشرون صوره على المجلات الشهيرة، ويجمعون له الأموال.

ووفقاً للتقارير، فقد نظّم الزوجان أولسن بعد ذلك ببضعة شهور رحلة عبر الولايات المتحدة أسميت بمعرض مايك الأعجوبة أو Miracle Mike. حضر المعرض مواطنون من كل أنحاء أميركا، ودفع كل منهم ربع دولار لمشاهدة ذلك الديك المقطوع الرأس، كما تم شراء بوليصة تأمين عليه بقيمة عشرة آلاف دولار.

توفي خنقاً

بعد مرور 18 شهراً من فقدان مايك لرأسه، وخلال رحلة العودة من أريزونا، شاء القدر أن تنتهي حياة ذلك الديك في نزل توقف فيه الزوجان أولسن للمبيت، حيث استفاقا على اختناق مايك في منتصف الليل بعد أن دخلت مادة غريبة إلى زلعومه المكشوف، ليفارق الحياة بينما تبقى قصته حيّة حتى الآن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.