توقّعات ستحدث عندما يكون الشريك محبّاً للطعام

عمر الديماسي | 12 نيسان 2020 | 16:00

يختلف البشر في تعاطيهم مع الطعام، بعضهم يتعاطى مع الفكرة على أنها وسيلة لا بد منها للاستمرار على قيد الحياة، وآخرون يعتبرون الطعام متعة يمارسونها في اليوم أكثر من مرة. هل فكرت يوماً ماذا لو ارتبطت بشخص من النوع الثاني ممن يعيشون ليأكلون ويمارسون بقية نشاطات الحياة؟

الفكرة ليست بهذه السلبية كما تعتقد. يمكن أن تعيشا هذه المتعة سوياً ولكن سيترتب عليك توقُّع بعض الأمور والأحداث، ستقرأ وتضحك وتحبه أكثر: 

اللقاء الأول: دعوة إلى مطعم

لن يدعوك لحضور فيلم سينما، ولن تجلسا في مقهى أو تقومان بجولة في السيارة للتعارف، بل سيختار مطعماً لتلتقيا هناك. 

لن تحتار في اختيار الأطباء

لن تمكث طويلاً وأنت تنظر في لائحة الطعام. سيحدثك عن كل طبق من الأطباق، وفي النهاية سيسحب اللائحة من يدك ويطلب لك شيئاً يختاره بنفسه، ولن تتجرأ على فتح فمك بل ستكتفي بالقول: "متل ما بدك".

سيزيد وزنك بالتأكيد وسيجبرك على تذوق أطباقه

توقع أن يزيد وزنك لأنك ستكون مجبراً على تجربة كل الأطباق التي يحبها، ولن تقاوم الأمر.

70% من المشاوير إلى المطاعم 

إن لم تقترح مكاناً كي تقضيا آخر أيام الأسبوع، فستتحمل مسؤولية سكوتك. إقتراحه لن يكون سوى مطعم جديد عليكما أن تجرباه، أو أن هناك مطعماً لم تجرباه منذ مدّة، أو رحلة شواء "باربيكيو" في البرية مع الاصدقاء، وأسوأ الاحتمالات أن تبقيا في المنزل كي تطلبا "دليفري".

خلال السفر سيفاجؤك

إن سافرتما سوياً ستظن أنه سبق له أن زار البلد. فهو سيقوم أولاً بالبحث عن كل المطاعم الموجودة حول الفندق.

سيشاركك أطباقك

إن كنت تنزعج من أن يشاركك أحدهم في طبقك الرئيسي ويتذوق منه، عليك أن تقلع عن هذه العادة حتى لو كان هناك وباء يجتاح العالم. لن يترك صحنك يمرّ أمامه مرور الكرام.

في عيد ميلاده

في عيد ميلاده لن تعنيه رحلة إلى شرم الشيخ أو جبال لبنان الثلجية. لن تغريه ساعة ثمينة أو عطر ساحر. كن حريصاً على أن تدعوه إلى طعام دون أن تنسى قالب الحلوى. سندويش من الطاووق قد يقضي الحاجة. 

إذا غاب عنك... لا خيانة 

إذا غاب عنك ساعة من الزمن، تأكد أنه لم يخنك فيها، بل قصد "أبو عادل" كي يلتهم سندويشاً من نخاعات الغنم مع الثوم والنعنع. 

اتركه يأكل براحته كي لا تخسر العلاقة

تأكد بأن الطعام لديه هو طقوس يبدي فيها سعادته. لا تقدّم له أي ملاحظة على طريقة تعاطيه مع الطعام وإلا سيتركك على الفور.

يستفزّك وزنه ورشاقته

مع زيادة الوزن التي بدأتَ تعاني منها مع بداية العلاقة، سيستفزك إذ إنه ما زال بنفس الوزن ونفس الرشاقة لا بل أنحف.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.