وفاة فتاة أثناء مراسم دفن والدتها المتوفاة بالـ"كورونا"!

حسام محمد | 12 نيسان 2020 | 12:00

في حادثة مؤلمة، توفيت فتاة بريطانية تبلغ من العمر 32 عاماً خلال مراسم تشييع جنازة والدتها المتوفاة نتيجة إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة "The Sun" البريطانية فإنّ الفتاة التي تدعى لورا ريتشاردز سقطت على الأرض بشكل مفاجئ خلال مراسم تشييع جنازة والدتها جولي مورفي، التي توفيت عن عمر يناهز الـ 63 عاماً، حيث ركض المشيعون في محاولة لإسعاف الفتاة، إلّا أنّها سرعان ما لفظت أنفاسها الأخيرة، حيث قام المشاركون في مراسم الدفن بدفن لورا بجوار والدتها.

وقالت سادي شقيقة لورا: "الأسرة تشعر بدمار نفسي كبير إثر هذا الحادث. كنا ندفن أمي وفجأة سقطت لورا وهي تقول إنها لا تستطيع التنفس".

وأضافت: "لم يكن هناك ما يمكن فعله لإنقاذها، فقد أصيبت بنوبة قلبية شديدة. لا أستطيع أن أصدق أنني فقدت أختي في جنازة والدتي، الأمر يبدو بالنسبة لي وكأنه فيلم رعب".

ولم يشر التقرير إلى إمكانية أن تكون لورا قد أصيبت بفيروس "كورونا المستجد" من والدتها، الأمر الذي قد يكون سبباً في وفاتها، إذ أوضحت أنّها توفيت نتيجة نوبة قلبية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.