جهاز جديد لتعقيم الموظفين ضد كورونا في مصر

محمد السعيد | 14 نيسان 2020 | 11:00

على غرار التعقيم الشامل، أنتجت إحدى الشركات المصرية بالتعاون مع إحدى المؤسسات المصرية أيضاً وحدات تعقيم للجسم والملابس من خلال مرور الشخص بداخلها مدة 35 ثانية، وذلك لتوفير بيئة عمل أكثر أماناً للتسهيل على الموظفين والعمال الذين تستوجب طبيعة عملهم التواجد في مقر العمل.

المسؤولون عن الفكرة أكدوا أنها جاءت حرصاً منهم على مساعدة العمال والموظفين الذين تضطرهم طبيعة عملهم إلى النزول اليومي والتواجد بمقر العمل مثل موظفي البنوك والمصالح الحكومية والمصانع وبعض الشركات على اتخاذ إجراءات صحية أكثر احترازاً وذلك للتقليل من فرص انتشار فيروس كورونا Covid-19.

كانت جامعة سوهاج المصرية، قد أعلنت قبل أيام عن طريقة جديدة لمكافحة فيروس كورونا، حيث قررت تعقيم المترددين عليها عن طريق جهاز يعمل آلياً وعلى مدار الساعة للحد من انتشار فيروس "كورونا المستجد". الجهاز، الذي يشبه "الدُّش"، يُستخدم في تعقيم الأجسام الحيوية التي تنفذ من خلاله الفيروسات التي تكون عالقة بالملابس فترات طويلة، حسبما أفادت التقارير البحثية، ومنها فيروس "كورونا المستجد"، التعقيم، كما أكد مسؤولو الجامعة، يشمل أنحاء الجسم من قمة الرأس حتى أسفل القدمين، بما تحتويه من ملابس ومتعلقات شخصية، وذلك للحفاظ على سلامة جميع منتسبي الجامعة.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.