السرّ وراء عدم وصول كورونا إلى أجمل جزر العالم

جورج حداد | 19 نيسان 2020 | 20:00

تمكّن فيروس كورونا من كسر جميع الحواجز حول العالم، فهذا الفيروس اللعين لم يفرّق بين بلد وآخر، بل جعل كل العالم يخضع لسطوته. إلّا أن هناك عدداً قليلاً من المناطق التي تمكّنت من الوقوف بوجهه ولم يتمكن من الوصول إليها. والمفارقة أن معظم هذه البلدان هي من الجزر النائية والجميلة، فما هو السر وراء خلوها من الفيروس الذي سيطر على العالم أجمع، وما هي هذه الجزر؟

جزيرة سانتوريني

هي من أجمل الجزر حول العالم وأكثرها شهرة، ولم تسجل الجزيرة التابعة لليونان أي إصابة على أرضها، وذلك بعد منع الدخول إليها تماماً بعد انتشار كوفيد 19 للحفاظ على سلامة الجزيرة الرائعة والمعروفة باسم الجزيرة الزرقاء، ومنع وصول المرض إليها.

جزيرة بالاو

جزر بالاو هي عبارة عن اتحاد مجموعة جزر صغيرة يبلغ عددها حوالي 350 جزيرة، وتقع في الفلبين، ولم يصل الفيروس إليها أبداً منذ بدء انتشار كورونا بسبب منع الحكومة الفلبينية الرحلات إلى هذه الجزر للحفاظ عليها.

جزيرة توفالو

تقع هذه الجزيرة المميزة بين أوستراليا وهاواي، وهي من بين أصغر الدول حول العالم، ويبلغ عدد سكانها 11 ألف نسمة فقط، ولم يصل كورونا إلى هذه الجزيرة بسبب صعوبة الوصول إليها من قبل السياح، فمدرج الطائرات الوحيد الموجود على أرضها هو عبارة عن طريق نقل بري عادي جداً يسير فيه أهالي الجزيرة والسيارات.

جزيرة تيلوس

هي جزيرة يونانية رائعة للغاية، ولم تسجل إلى الآن أي إصابة بكورونا على الرغم من استمرارها باستقبال السياح، بسبب الإجراءات المتشددة التي تتبعها عند استقبالها لهم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.