بعد عرض "اللي بالي بالك"... موجة سخرية بسبب ترجمة "نتفلكس"

أشرف سلام | 21 نيسان 2020 | 12:12

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي موجة من السخرية بعد عرض فيلم "اللي بالي بالك" عبر منصة نتفليكس مرفقاً به خدمة الشرح المكتوب لضعاف السمع.

وصارت النصوص المكتوبة محل سخرية بسبب محاولة صياغتها باللغة العربية الفصحى، وهو ما اعتبره بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي غير مناسب لسيناريوات الأفلام الكوميدية.

وكانت منصة نتفليكس قد أطلقت خدمة الشرح المكتوب لأحداث العرض والترجمة لبعض الأفلام العربية، كجزء من الدعم للصم وضعاف السمع.

وكان فيلم "اللي بالي بالك" قد صدر في العام 2003، وتدور أحداثه في إطار كوميدي استكمالاً لشخصية "اللمبي" والتي يجسدها الفنان محمد سعد، حيث يصاب "اللمبي" و"رياض المنفلوطي" مأمور السجن في حادث، ويخضعان لجراحة يدمج فيها "مخ" اللمبي بجسد رياض، لتتوالى الأحداث الكوميدية.

فيلم "اللي بالي بالك" من بطولة محمد سعد، حسن حسني، عبلة كامل، نيفين مندور، طارق الأمير، سامي العدل، حسن عبدالفتاح، ومن تأليف نادر صلاح الدين وسامح سر الختم، ومن إخراج وائل إحسان.


















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.